كان لفيروس كورونا الذي نشأ من الصين كثير من التأثير العميق في الصناعات والناس بجميع أنحاء العالم، ولا تختلف صناعة التكنولوجيا لأن اعتمادها على الصين ليس سراً، فيما كان لعديد من كبريات شركات التكنولوجيا أمثال: أبل وفيس بوك وتسلا وكبريات الشركات الصينية المصنعة للهواتف الذكية أكبر الأثر بسبب هذا الفيروس.

وفيما يلي نعرض أبرز تأثيرات هذا الفيروس على الشركات وتأثيره في المستهلكين:

Advertisements

الهواتف الصينية

كشف عديد من العلامات التجارية الصينية الكبرى المصنعة للهواتف الذكية أن شحنات هواتفها للربع الأول من 2020 تشهد بعض التأجيل نتيجة الأوضاع في الصين وإغلاق بعض مصانعها هناك.

Advertisements

شحنات “أبل”

ووفق ما نقلته “اليوم السابع” المصرية، تعد الصين مركزاً كبيراً لشركة أبل عندما يتعلق الأمر بتصنيع المنتجات، ومن المتوقع أن يتم تأخير شحنات Air Pods بسبب فيروس كورونا.

Advertisements

ارتفاع أسعار

كان هناك انخفاض في توافر أجهزة التلفزيون الذكية LCD؛ حيث انخفض الإنتاج وقد يؤدي ذلك إلى زيادة في أسعار شاشات تلفزيون LCD.

Advertisements

هواتف آيفون

يشاع أن شركة أبل كانت تستعد لإطلاق جهاز رخيص -من المحتمل أن يطلق عليه iPhone 9 – في وقت ما في مارس، لكن أشارت تقارير متعددة إلى أن سلسلة التوريد قد تتأثر بسبب فيروس كورونا.

Advertisements

تأخير لـ”تسلا”

وقالت شركة “تسلا” التي يقودها إيلون ماسك؛ إنه سيكون هناك تأخير في عمليات التسليم لسيارات “موديل 3” في بعض أنحاء العالم بسبب فيروس كورونا.

Advertisements

“فيس بوك”

واحدة من الأجهزة القليلة التي يصنعها “فيس بوك” هي نظارة الواقع الافتراضي Oculus VR ، وتم الإبلاغ عن تأخر إنتاجها.

Advertisements
نأمل من الله عز وجل أن يوفق جميع الطلاب والطالبات ونأمل منه أن تكون هذه المقالة قد أجابت على سؤالكم ان واجهكم اي سؤال استخدموا محرك بحث موقعناا. وفي نهاية المقالة على صحيفة ترانيم https://www.mslslat.info حول موضوعكم أسعدنا أن قمنا بتقديم لكم تفاصيل كاملة عن الموضوع حيث أننا نسعى جاهدين لأن تصل المعلومة لكم بشكل صحيح ومكتمل سعيًا منا في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت.