كشف تقرير نشرته صحيفة “صن” البريطانية، اليوم السبت، حال موظفي مركز الأبحاث والتطوير الخاصة بشركة “هواوي” الصينية، حيث يضطرون للنوم في مكاتبهم، ويتحملون نوبات عمل ليلية شاقة.

ووفق الصحيفة البريطانية فإن المركز الذي بلغت تكلفة تشييده 1.5 مليار دولار، يعمل فيه 30 ألف شخص، ويمتد على مساحة أكبر من حديقة هايد بارك في لندن.

Advertisements

ومن بين الصور التي نشرتها “صن”، موظفون شباب يعملون بجد في خطوط الإنتاج، بينما أظهرت لقطة أخرى طابوراً منهم بانتظار وجبة طعام.

ويعرف المركز الذي يقع عند بحيرة سونغشان قرب دونغوان باسم “أوكس هورن كامبس”، وقد تم اختياره في الصين؛ نظراً للتكلفة المتواضعة للأيدي العاملة هناك، وهو ما عبر عنه رئيس “هواوي” رن تشنغ فاي بالقول: “تتحول الشركات إلى أماكن تكون فيها تكلفة الإنتاج منخفضة؛ لأن التكاليف المرتفعة ستدمّر القدرة التنافسية لشركتك”.

Advertisements

ويأتي تقرير الصحيفة البريطانية بعد موافقة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على السماح لهواوي بالمساعدة في بناء شبكة الجيل الخامس لبلادها، رغم تحذيرات من جانب وزراء بريطانيين والولايات المتحدة، حيث يرون أن هذه الخطوة قد تمثل خطراً على الأمن القومي للبلاد.

Advertisements