اخبار

من المهارات الفنية في كتابة القصة

من المهارات الفنية في كتابة القصة، كتابة القصة هي أحد أشكال التعبير الكتابي ، والتي تحتل مكانة عالية في علوم اللسان البشري عامة واللغة العربية بشكل خاص ، فهي إفصاح لما يختلط في النفوس وما هو الصدور وأفكار العقول ، إذا كان الفكر هو النهر المتدفق ، فاللغة المعبر عنها هي المراكب التي تجري في الأنهار مثل الأعلام ، لأن التعبير هو الذي ينظم رموز اللغة وينسقها وفق نظام معين ، فهو المركز الأول في اللغة لأنها الأجنحة التي يطير بها عصفور الفكر الإنساني في جميع أنحاء هذا العالم ، لذلك هناك بعض المهارات الفنية التي يجب أن يمتلكها الكاتب ليخرج من حضنه بكل إبداعه وتميزه ومهاراته الفنية في كتابة القصة.

اذكر من المهارات الفنية في كتابة القصة

انتقلت القصة من اللغات الأوروبية إلى العربية في القرن العشرين ، بعد أن مرت بالعديد من التحولات وشبهت الكثير من التطور في الشكل والبناء ، حيث يمكن تعريف القصة على أنها نوع من النثر الأدبي الذي يكتبه الكاتب ، يتراوح طول القصة الواحدة من 2000 إلى خمسة عشر ألف كلمة ، ويطلق على القصة أقل من 2000 كلمة بقصة قصيرة جدًا ، واتفق النقاد بالإجماع على أنها شكل أدبي يتعامل مع جانب واحد من جوانب الحياة أو الروح البشرية ، القصة يتكون من العديد من العناصر وهي مساحة القصة والصراع والشخصيات ووجهة النظر والأحداث الحرجة والذروة وحل العقدة وعناصر أخرى ، حيث يجب على مؤلف القصة تقديم بعض المهارات الفنية التي تساعده في الإبداع أثناء الكتابة ، و وبالتالي سيتم الرد على السؤال التربوي الموضوعي والذي ينص على:

إقرأ أيضا:تفاصيل استقدام من كمبوديا بمبلغ 800 ريال

ذكر المهارات الفنية في كتابة القصة:
أ. مهارة الوصف.
ب- مهارة السرد.
مهارة خلق الأحداث وتخيلها.
من المهارات الفنية في كتابة القصة ، حيث تعتبر القصة من أحدث الأشكال الأدبية النثرية في اللغة العربية ، والتي يتم تعريفها على أنها نوع من النثر الأدبي الذي يكتبه المؤلف ، ويتراوح طول القصة الواحدة من 2000 إلى خمسة عشر ألف كلمة ، وتسمى قصة أقل من 2000 كلمة بقصة قصيرة جدًا.

السابق
أول وصية أوصى بها لقمان ابنه هي
التالي
اشرح الفرق بين موجات الصوت وموجات الراديو

اترك تعليقاً