إنتشرت على وسائل الإعلام والشبكة العنكبوتية خبر وفاة عائض القرني الذي كان يُلقي محاضرة دينية في الفلبين بعد محاولة إغتيال فاشلة من قبل مسلح ومساعده الذين حاولوا قتل الداعية السعودي المحبوب عائض القرني وتمكنت السلطات الفلبينية من قتل الفلبيني والقبض على مساعده.

وفي تفاصيل اوفى حول حادثة محاولة اغتيال الداعية حيث توجه إلى الفلبين لإلقاء محاضرة وفوجئ بإطلاق وابل من النيران عليه ولحُسن الحظ بأنه أصيب بيده فقط والحمد لله وتم نقله إلى المستشفى وخرج منها معافى يُذكر بان الأمس ضجر الشعب السعودي من محاولة اغتيال عائض القرني.

Advertisements