تداول عدد كبير من نشطاء تويتر خبر مقتل عايض القرني الداعية السعودي المعروف دولياً وليس فقط عربياً على يد مُسلح فلبيني أقدم على إطلاق النار على عايش القرني وأصابه إصابة بالغة الخطورة مما استوجب نقله سريعاً إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وبحسب المصادر الإعلامية فإن الخبر صحيح.

ولكن الداعية عايض القرني وبفضل الله تعالى لم يقتل كما روى الرواد والنشطاء على تويتر وإنما أصيب إصابة طفيفة وتمت السيطرة على الإصابة فيما تمكنت الجهات الامنية الفلبينية من قتل المسلح والقبض على مساعده الذي ساعده على قنص الداعية وفتحت الجهات الامنية تحقيقاً موسعاً مع السفارة السعودية.

Advertisements
نأمل من الله عز وجل أن يوفق جميع الطلاب والطالبات ونأمل منه أن تكون هذه المقالة قد أجابت على سؤالكم ان واجهكم اي سؤال استخدموا محرك بحث موقعناا. وفي نهاية المقالة على صحيفة ترانيم https://www.mslslat.info حول موضوعكم أسعدنا أن قمنا بتقديم لكم تفاصيل كاملة عن الموضوع حيث أننا نسعى جاهدين لأن تصل المعلومة لكم بشكل صحيح ومكتمل سعيًا منا في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت.