أعلنت الصحف الرسمية صباح اليوم وفاة سامي أحمد المهنا الإعلامي والدكتور المخضرم في نوبة قلبية مفاجئة اصابته يوم أمس ليلاً حيث تفيد المعلومات الواردة لصحيفة ترانيم الاخبارية بأنه نقل على أثر هذه النوبة الى احدى المستشفيات السعودية وحاول الفريق الطبي الذي أشرف على حالته إنقاذ حياته.

ولكن لسوء حالته الصحية وقوة النوبة القلبية المفاجئة التي أصيب بها لم يستطع الفريق الطبي من إنقاذ حياته وتم الإعلان عن وفاة الإعلامي الدكتور سامي أحمد المهنا صباح اليوم وسيشيع جثمانه بعد صلاة الظهر حسب ما وصلنا من مصادر مقربة من الدكتور سامي أحمد المهنا.

ويُذكر بان سامي أحمد المهنا قد قيد بمناصب عديدة منها مديراً لمكتب الرياض في القاهرة ومديرا للتحرير في صحيفة عكاظ وفي صحيفة العالم اليوم ومجلة كل الناس وشغل منصب مستشار إعلامي بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني كما عمل من قبل نائبا لرئيس تحرير صحيفة الندوة.