سبب وفاة عمر عبدالكافي؛ برز العديد من المشايخ والباحثين ورجال الدين في العالم العربي والإسلامي ، اشتهروا بحكمتهم وتمسكهم بالإسلام واتباعهم لتعاليمه وتوجيهات رسوله الكريم محمد لرضا الله تعالى. خبر وفاته منذ فترة ، مع توضيح حقيقة هذا الخبر وصحته ، بالإضافة إلى تناول بعض المعلومات الشخصية الهامة للشيخ الكريم.

من هو عمر عبد الكافي

هو الشيخ الدكتور عمر عبد الكافي شحاتة أحد أبرز دعاة الإسلام في مصر. ولد في صعيد مصر وتحديداً في قرية تلة بمحافظة منى في الأول من مايو 1951 م. نشأ في عائلة بسيطة وله أربعة أشقاء: محمد وعلي وأبو بكر وعثمان ، وشقيقتان فقط. درس الزراعة في البداية ، ثم حصل على الدكتوراه فيها ، لينضم إلى مركز البحث العلمي ، ويعمل باحثًا في المركز القومي للبحوث المصرية ، ودرس في الدين الإسلامي وعلوم الشريعة على يد مجموعة من المشايخ من بينهم الشيخ يوسف القرضاوي والشيخ محمد متولي الشعراوي فحفظ الكثير من الأحاديث النبوية ، واطلع على تعاليم الدين. مبارك ، حيث مُنع عبد الكافي من إلقاء الخطب والمحاضرات سواء في المساجد أو حتى الجامعات ، وهذا ما دفعه لمغادرة مصر والاستقرار في الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2000 م ، حيث كان يتنقل بين مجموعة أخرى. دول في الوطن العربي وكذلك بعض الدول الجدير بالذكر أن الشيخ عبد الكافي استفاد من التطور في خدمة الإسلام ، حيث قدم العديد من البرامج التلفزيونية الدينية التي عرضت خلال شهر رمضان المبارك من كل عام ، و ومن أبرز هذه البرامج برنامج الوعد الصحيح ، هذا هو ديننا ، برنامج أهل الحكمة ، وكنوز السنة النبوية. [1]

Advertisements

عمر عبد الكافي المسيرة العلمية

برع الدكتور عبد الكافي في أكثر من مجال وحاصل على الشهادات التالية:

درجة البكالوريوس من كلية الزراعة.
دكتوراه في العلوم الزراعية.
درجة البكالوريوس في الدراسات الإسلامية والعربية.
ماجستير العلوم في الفقه المقارن.

Advertisements

عمر عبد الكافي المسيرة المهنية

شغل الشيخ الدكتور عمر عبد الكافي عددًا من المناصب المهمة ، منها:

عضوية الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حيث كان عضوا في مجلس المحافظين.
عضوية جائزة القرآن الدولية بدبي.
عضوية الأكاديمية الفقهية للعلماء بالهند.
إدارة مركز الدراسات القرآنية لجائزة القرآن الكريم العالمية بدبي.

Advertisements

حقيقة وفاة عمر عبد الكافي

ولم يسلم الشيخ عمر عبد الكافي من الشائعات والروايات الكاذبة ، إذ انتشرت أنباء وفاته خلال شهر رمضان المبارك للعام الهجري الحالي 1443 ، بعد أن كثر الحديث عن إصابته بفيروس كورونا المستجد ، لكن هذا الخبر هو غير صحيح والشيخ في صحة كاملة وليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها لمثل هذه الشائعات.

في ختام هذا المقال ، عُرفت حقيقة وفاة عمر عبد الكافي ، مع تعريف هذا الشيخ العالم ، وذكر أهم المعلومات عنه وعن حياته العلمية والمهنية.

Advertisements