زواج شيهانة العزاز، تصدرت صفحات السوشيال ميديا بمختلف انواعها في المملكة العربية السعودية وبالتحديد موقع العصفور الأزرق حيث أنه غرد الكثير من المُغردين والروّاد عبر الخبر الذي إنتشر بين متابعي هذه المنصات، وهو خبر زواج شيهانة العزاز ويعتبر هذا الخبر من أكثر الاخبار المحلية التي تم تداولها خلال الساعات الماضية فمن هو زوج شيهانة العزاز.

من هو زوج شيهانة العزاز

يُعتبر سؤال من هو زوج شيهانة العزاز من اكثر التساؤلات التي تم تسائلها وتداولها من قبل الصحافة والاعلام في المملكة العربية السعودية بإعتبار أن شيهانة العزاز من اكثر الشخصيات المشهورة والمعروفة لدى جموع المواطنين لذلك يسعى الكثير للتعرف عن زوجها عن قرب خصوصاً أن المعلومات عنه لم تتحدث عنها وسائل الاعلام السعودية بعد أن تصدر خبر زواج شيهانة العزاز مواقع التواصل الاجتماعية.

من هي شيهانة العزاز

شيهانة العزاز من الشخصيات المشهورة والبارزة في المملكة العربية السعودية، وتشغل شيهانة العزاز منصب المستشار القانوني العام والأمين العام لمجلس الإدارة في صندوق الاستثمارات العامة منذ عام 2018، بعد أن عملت مديرا للصفقات التجارية بإدارة الشؤون القانونية في عام 2017 عند بداية انضمامها للصندوق، كما أنها عضو في اللجنة الإدارية التنفيذية للصندوق، وعدد من اللجان التنفيذية الأخرى، إضافة إلى رئاستها وعضويتها لبعض مجالس إدارة ولجان شركات عدة تابعة للصندوق.

وقبل التحاقها بالصندوق عَمِلت في مجال المحاماة لمدة تسعة أعوام في عدد من مكاتب المحاماة الدولية، مما عزّز خبرتها في المجال القانوني على نطاق واسع، إذ زاولت الاستشارات القانونية والصفقات والمعاملات التجارية والتقاضي والترافع في قطاعات متعددة.

وحازت السيدة الشيهانة العزاز على رخصة المحاماة من محكمة نيويورك العليا بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن وزارة العدل بالمملكة العربية السعودية، وعلى مدى مسيرتها المهنية حصلت على جوائز وتقدير من العديد من المؤسسات الدولية والمحلية.

في عام 2020 اختارتها مجلة فوربس الشرق الأوسط في قائمتها لأقوى 100 سيدة أعمال، ولقبت بـ«صانعة الصفقات» في عام 2016 من مجلة «فاينانس مونثلي» البريطانية، كما حصلت على جائزة الشخصية النسائية القانونية من مجلة «إنترناشيونال فاينانشيال لو ريفيو IFLR» عام 2019.

وحصلت على شهادة البكالوريوس في القانون مع مرتبة الشرف من جامعة درهام في بريطانيا، وتدربت في عدد من الجامعات والمعاهد الدولية، أبرزها المعهد الدولي للتطوير الإداري في كلية الأعمال في لوزان، سويسرا، وجامعة نوتردام، وجامعة بوردو في الولايات المتحدة، وجامعة بوكوني في إيطاليا، وكذلك معهد إنسياد للدراسات العليا في إدارة الأعمال في فونتينبلو، فرنسا.