سبب سجن نوره القحطاني والقبض عليها؛ قالت منظمة “الديمقراطية الآن في العالم العربي” ، الثلاثاء ، 30 أغسطس / آب 2022 ، إن المحكمة الجزائية المتخصصة بالسعودية حكمت على امرأة بالسجن 45 عاما ، بعد إدانتها باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي لـ “الإخلال بالنظام العام”.

واعتمدت المنظمة التي يرمز لها بـ “داون” ومقرها واشنطن ، على نفس وثائق المحكمة ، مشيرة إلى أن المواطنة السعودية نورة بنت سعيد القحطاني “أدينت خلال الأسبوع الماضي ، على الأرجح ، باستخدام الإنترنت لتمزيق النسيج الاجتماعي (السعودي) ، وانتهاك النظام العام باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

Advertisements

وأضافت دون أنه لا يُعرف شيئًا عن نورا أو ما تقوله منشوراتها على مواقع التواصل الاجتماعي ، وأنها مستمرة في التحقيق في قضيتها.

ولم يرد المكتب الإعلامي الحكومي السعودي على طلب للتعليق ، بحسب رويترز.

Advertisements

يأتي هذا الحكم بحق نورا القحطاني بعد أسابيع قليلة من الحكم على سلمى الشهاب ، وهي أم لطفلين وطالبة دكتوراه في جامعة ليدز ببريطانيا ، بالسجن 35 عامًا لمتابعتها وإعادة تغريد المعارضين والناشطين.

كما يأتي بعد وقت قصير من زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للرياض الشهر الماضي ، وأعرب عن “مخاوفه” بشأن حقوق الإنسان ، وهي قضية لطالما كانت نقطة توتر رئيسية في العلاقات بين واشنطن وحليفتها التقليدية الرياض.

Advertisements

قالت واشنطن مؤخرا إنها أثارت “مخاوف كبيرة” مع السعودية بشأن الحكم على سلمى الشهاب ، والذي تضمن حظر سفر لمدة 34 عاما بسبب تغريداتها.

كان أقارب السجناء السياسيين السعوديين يأملون في البداية أن تساعد زيارة بايدن في الإفراج عن أقاربهم المسجونين كجزء من هذه الحملة.

Advertisements

يقول المسؤولون السعوديون إنه لا يوجد سجناء سياسيون في المملكة. في غضون ذلك قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير لرويترز الشهر الماضي إن هناك سجناء في السعودية ارتكبوا جرائم وحوكموا أمام محاكمها وأدينوا.

وأضاف أن فكرة وصفهم بالسجناء السياسيين فكرة سخيفة.

Advertisements

أدت التوترات بشأن سجل حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية إلى توتر علاقاتها مع الولايات المتحدة ، بما في ذلك بشأن حقوق المرأة ومقتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول عام 2018.

Advertisements