سبب وفاة عبدالاله في النمسا؛ دمرت امرأة سعودية بوفاة زوجها وطفلها أمامها وطفليها. يأتي ذلك بعد اصطدام قطار بسيارة العائلة قبل غروب الشمس أمس الأربعاء في مدينة سانت جوهان جنوب غرب جمهورية النمسا.

وفي التفاصيل ، كان مدرس اللغة الإنجليزية في خميس مشيط ، عبد الإله عبد الله الحسانية ، يقضي إجازته في النمسا مع أسرته ، وتعطلت سيارته في السكة الحديدية بسبب ازدحام مروري.

Advertisements

وقال حسين بن سعيد الحسانية ابن عم الفقيد لـ “سابقا”: “كان الفقيد قبل المغرب يوم الأربعاء الماضي وزوجته وأبناؤه (11 سنة ، 4 سنوات وابنته 8 سنوات) في منطقة القديس يوهان جنوب غرب البلاد. النمسا للسياحة والتي تبعد عن العاصمة بحوالي 4-5 ساعات. بسبب الازدحام المروري ، علقت سيارتهم في مسار قطار وتم إغلاق المسار أمامهم في نفس الوقت الذي جاء فيه القطار. أمامه ثم في سيارته أمام الأم وأطفالها توفي الابن على الفور وتم نقل الأب إلى المستشفى بإصابات خطيرة توفي بعدها “.

وأوضح أن “الجثث ستصل بعد 5 أيام على الأقل” ، مشيرا إلى أن عائلته تقيم الآن في فندق في النمسا ، وستغادر إلى مطار الملك خالد في الرياض بالمغرب اليوم إن شاء الله.

Advertisements

وبين: “المرحوم كان يعمل مدرس لغة انجليزية بمحافظة خميس مشيط ، ويبلغ من العمر حوالي 37 عاما ، وكان لديه 3 أبناء”. “.

وبخصوص اهتمام سفارة خادم الحرمين الشريفين في فيينا بالحادثة ، قال ابن عم الفقيد: “منذ اللحظة الأولى التي علمت فيها السفارة بالحادثة ، بدأت الموقع وكانا في المستشفى و تواصلوا مع العائلة وأعدوا لهم كل ما يريدون ووفروا لهم السكن لحين سفرهم إلى المملكة “.

Advertisements

وتابع: نيابة عني وباسم عائلة الحسانية ، نتقدم بخالص الشكر لسفارة خادم الحرمين الشريفين في النمسا والقنصلية على جهودها وعلى ما قدمته لأسرة الفقيد والمتوفى حتى هذه اللحظة وهم على تواصل معنا هنا ، وشكرًا كذلك للأسرة الإماراتية النبيلة التي ساعدت عائلتنا في إغاثة المصابين واحتوائهم حتى وصول السفارة ، صحيفة “سابقًا” على اهتمامها ومتابعتها. -فوق.

Advertisements