سبب مقتل الفنانة يرما ليديا؛ تصدرت عناوين الصحف في مختلف وسائل الإعلام ، وتُعرف ليديا بأنها مغنية مكسيكية تصدرت حديث الرواد على منصات التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية ، بحثًا عن حقيقة الأخبار المتداولة عبر الصفحات ، والتعرف على المزيد تفاصيل وأحداث تتعلق بهذه الحادثة ، في ظل تكرار المشهد في دول عربية أخرى. في الآونة الأخيرة ، يتناول مقال اليوم التعرف على تفاصيل مقتل الفنانة يارما ليديا.

وانتهى مشاجرة بقتل الشاب البالغ من العمر سبعين عامًا زوجته المطربة بثلاث رصاصات في المكسيك ، وزوجته الشابة المطربة المكسيكية يرما ليديا البالغة من العمر 21 عامًا والتي قُتلت يوم أمس السبت 25 يونيو على يدها. قتلها الزوج وحاول الهرب ، وزوجها هو جيسوس هيرنانديز الكوسر ، 79 عامًا. تروي التفاصيل الحادثة منذ بدايتها منذ أن كانت المرأة الراحلة في مطعم “Sontori del Valle” جنوب مكسيكو سيتي ، حتى اندلع الشجار بينهما وانتهى بمقتل زوجته.

Advertisements

وبحسب المصادر المطلعة ، فقد حاول زوج يرما ، وهو في السبعينيات من عمره ، الهروب بعد الجريمة برفقة أحد حراسه ، لكن الشرطة تمكنت من اعتقاله. لمواجهة مصيره في التحقيق بعد محاولته رشوة الشرطة ، بحسب ما نشرته صحيفة “العالمية” المكسيكية.

شكّل خبر وفاة الفنانة ليديا صدمة كبيرة لمتابعيها ومحبيها من كل مكان ، إلا أن الجمهور اهتم بمعرفة الأسباب التي أدت إلى الشجار بينها وبين زوجها ، والذي انتهى بقتلها بدم بارد ، لكن الأسباب الأولية للحادث لم توضح الدوافع الرئيسية لعمل الزوج ، لكن الشرطة لفتت الانتباه إلى أن ملفه الأمني ​​يحمل سوابق في قضايا الابتزاز.

Advertisements

وروى شهود عيان في مسرح الجريمة أن الكوسر أطلق النار على ليديا 3 مرات ، وحاول الهروب من مكان الحادث. بعد محاولة رشوة الشرطة.

تعرف الفنانة الراحلة يرما ليديا ، التي شاركت في عروض “Grandiosa 12” ، وهي سلسلة من الحفلات التي أقيمت في المكسيك والولايات المتحدة ، تجمع مطربين من أمريكا الوسطى والجنوبية ، وها نحن ننهي مقال اليوم ونأتي إلى استنتاج المعلومات الواردة فيه ، والتي تم البحث عنها ، وقد أبلغ عنها كثيرون في الساعات القليلة الماضية.

Advertisements