سبب مقتل كامران ملا، بعد الوفاة المشبوهة لأيوب تزيري، عالم الصواريخ وحرب العصابات، كشفت وسائل إعلام إيرانية عن وفاة عالم إيراني آخر في منشأة نطنز في محافظة أصفهان، في ظروف غامضة.

وعلى الرغم من عدم ذكر مصادر إيرانية رسمية، كشفت مواقع إيرانية وإسرائيلية عن وفاة كامران ملا بور، الذي كان يعمل في منشأة نطنز النووية.

Advertisements

فيما امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي باللغة الفارسية والقنوات على موقع تلغرام بخبر وفاة كامران ملا بور، ونشرت صورا له.

وكان موقع “آوا توداي” الناطق بالفارسية قد زعم في وقت سابق أن كامران ملا بور، وهو مواطن من مدينة إيزه في شمال شرق الأهواس، حاصل على درجة الدكتوراه في الطب النووي، وتوفي في “ظروف غامضة” في منشأة نطنز.

Advertisements

وبناء على تقارير غير مؤكدة على بعض وسائل التواصل الاجتماعي، قيل لعائلة كامران إنه توفي في حادث في موقع نطنز.

يشار إلى أن سلسلة من الحوادث وقعت في السنوات الأخيرة في موقع نطنز النووي، الذي شهد انفجارين نسبهما مسؤولون إيرانيون إلى إسرائيل.

Advertisements

قبل أسبوعين، ألقي باللوم على إسرائيل في غارة بطائرة بدون طيار على موقع بارشين العسكري شرق طهران، قتل فيها مهندس شاب من مدينة أراك، إحسان قادبجي، وأصيب موظف في التصنيع العسكري الإيراني.

Advertisements