حقيقة وفاة محمود عباس، يعاني محمود عباس من العديد من الأمراض المزمنة ، فنجد أنه يذهب للمستشفى لإجراء فحوصات دورية للتأكد من صحته. أما حقيقة وفاة محمود عباس أبو مازن التي تم الإفراج عنها مؤخرًا فهي مجرد إشاعات غير صحيحة ، وأن سبب تأخر إقامته بالمستشفى هو إصابته بعدوى في الأذن الوسطى. وسيبقى ليُعالج منها تمامًا كما أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس عملية قسطرة في القلب عام 2006 م.

عمر محمود عباس الملقب بأبو مازن يبلغ من العمر ستة وثمانين عامًا ، من مواليد الخامس عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) 1935. شغل منصب رئيس دولة فلسطين منذ عام 2005 م ، ولا يزال في هذا المنصب. حتى الآن وانتشر خبر وفاته بعد تأجيل الموعد. خرج من المستشفى ، لكن تم توضيح حقيقة وفاة محمود عباس أبو مازن ، وهي مجرد شائعات غير صحيحة ، بالإضافة إلى حديث البعض عن إصابته بسرطان المعدة ، وهذا الخبر لم يتم تأكيده أو نفيه. .

Advertisements

أي أن الوفاة الحقيقية لمحمود عباس أبو مازن ما هي إلا إشاعات غير صحيحة ، وأنه خبر تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي دون التأكد منه ، وهو رئيس دولة فلسطين منذ عام 2005 م. ولا يزال في ولايته حتى الآن رغم أن فترته انتهت عام 2009 لكنها مددت لحين إجراء الانتخابات.

نفى مصدر فلسطيني رسمي لوكالة معا الإخبارية الفلسطينية ، الليلة الماضية ، نبأ وفاة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، التي انتشرت على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وتناقلتها عشرات المواقع المحلية والإقليمية.

Advertisements

وقال المصدر إن جهات مفلسة سياسياً وأخلاقياً معروفة للجميع تعمدت نشر نفس الأخبار الملفقة كل ليلة بهدف إرباك سكان الضفة الغربية بالتزامن مع اعتداءات الاحتلال والمستوطنين عليهم.

انتشرت خلال الأيام والليل الماضية أنباء كثيرة عن صحة الرئيس أبو مازن ونفي الجميع.

Advertisements

وكانت بي بي سي عربي قد أفادت على حسابها على تويتر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلف أمين اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين آل الشيخ بأداء بعض المهام الأساسية للرئيس “بسبب الظروف الصحية التي يمر بها الرئيس. . “

انتشرت في الآونة الأخيرة ضجة على منصات التواصل الاجتماعي في فلسطين عن وفاة الرئيس الثاني لدولة فلسطين محمود عباس. النبأ الذي أثار تساؤلات كثيرة حول حقيقة نبأ وفاة محمود عباس رئيس فلسطين.

Advertisements

انتشر في الآونة الأخيرة خبر وفاة الرئيس محمود عباس الرئيس الثاني لدولة فلسطين ، وهو ما تفاعل كثيرا مع هذا الخبر المؤلم من نوعه ، وتعرض الرئيس محمود عباس في الآونة الأخيرة لمشكلة صحية أصابته ، الأمر الذي أدى إلى نقله إلى المستشفى ، ولكن بعد التأكد من أن نبأ وفاة محمود عباس أبو مازن تبين أنها غير صحيحة ، وكل ما تم نشره كان مجرد إشاعات بقصد التضليل ، وتم الإعلان مؤخرًا عن أن الرئيس محمود وسيلقي عباس كلمة مهمة في الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا في مؤتمر في قاعة الهلال الأحمر.

بعد انتشار توجه عبر منصات التواصل الاجتماعي نقل نبأ وفاة الرئيس محمود عباس ، اتضح أن هذا الخبر لم يتم الإعلان عنه رسميًا من قبل الجهات المسؤولة وكل ما تم فعله لإعلان أن الرئيس محمود عباس في حالة صحية سيئة ، وكل الأخبار التي نشرت غير صحيحة. انها اخبار مضللة وكاذبة والغرض منها تشويه السمعة فقط ولا يوجد مصدر رسمي يفيد بوفاة الرئيس محمود عباس.

Advertisements

يعاني الرئيس محمود عباس من العديد من الأمراض المزمنة لفترة طويلة مما يجعله يتوجه باستمرار للمستشفى للخضوع للفحوصات اللازمة وتلقي العلاج ، حيث يعاني الرئيس محمود عباس من العديد من الأمراض أبرزها أمراض القلب المفتوح والتهاب الأذن الوسطى. مما جعله ذهب باستمرار للمستشفى ، في الساعات الماضية انتشرت شائعات عن وفاة محمود عباس ، وحقيقة هذا الخبر كاذبة.

محمود عباس مواطن فلسطيني. يبلغ من العمر ثمانين عاما. شغل عدة مناصب أبرزها رئيس دولة فلسطين. حقق العديد من الإنجازات التي تخدم الشعب الفلسطيني ، حيث يعاني محمود عباس من العديد من الأمراض المزمنة. وعن حقيقة خبر وفاة محمود عباس فهي أنباء كاذبة

Advertisements