ما سبب وفاة رافائيل سيرانو كارفاخال، يحب الكثير من الناس مباريات كرة القدم ، التي تمارس منذ سنوات عديدة من القرن الماضي ، وكان الناس في جميع أنحاء العالم يتابعون خلال الأيام القليلة الماضية مباريات كرة القدم بعد انطلاق الدوريات ، بما في ذلك النهائي الأوروبي والدوري الإنجليزي والدوري الإنجليزي. دوري ابطال افريقيا ، برز العديد من اللاعبين في هذه المباريات ومنهم اللاعب رونالدو واللاعب محمد صلاح واللاعب الشهير رافائيل سيرانو كارفاخال والذي سنتحدث عنه في هذا المقال.

أشهر لاعب ومدرب في تاريخ كرة القدم ، يعمل كمدرب للمنتخب الإسباني “ملقة” ، تأسس هذا النادي منذ سنوات عديدة في عام ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين عاماً ، ومنذ تأسيسه. كان النادي رافائيل سيرانو كارفاخال يعمل كمدير له ، واستطاع أن يحقق إنجازات كبيرة لفريق ملقا على مدار سنوات خدمته ، وقد حقق الفريق العديد من البطولات العالمية ، وانتشر خبر وفاته منذ ساعتين ، في بداية عقده الثامن ، ليحزن جميع معجبيه. يعود سبب وفاته إلى تدهور صحته بعد إصابته بفيروس كورونا قبل عامين.

Advertisements

قاد رافائيل كارفاخال رئاسة نادي ملقة الإسباني منذ بداية السبعينيات وحتى عام ألف وستمائة وخمسة وسبعين بعد الميلاد ، ليصبح النادي الأكثر شهرة في تاريخ كرة القدم الإسبانية ، ولكن قبل عقد من الزمان وبالتحديد في عام ألفين وعشرة ، تم الإعلان عن شراء ملكية النادي وتحويلها إلى الملك القطري عبد الله بن ناصر حمد آل ثاني ، لإصدار قرار بطرد مدير النادي ، رافائيل كارفاخال ، بعد حدوث بعض الخلافات بينه. الشيخ القطرة ورفائيل مما ادى الى ترحيله الفوري من قطر.

انتشرت أنباء مؤخرا ، قبل ساعات قليلة ، على القنوات الرياضية ومواقع التواصل الاجتماعي ، نبأ وفاة المدرب ورئيس فريق ملقا الإسباني رافائيل كارفاخال ، عن عمر يناهز الثانية والثمانين ، بسبب إصابته بالعدوى. فيروس كورونا قبل عامين اذ تم الاعلان عن اصابته بالفيروس عام 2020 واستمر معاناته من اعراض المرض. حتى وفاته حيث تدهورت صحته قبل أيام قليلة على أن يتم نقله إلى المستشفى لمتابعة حالته الصحية ، لكنه توفي هناك.

Advertisements

أعرب نادي ريال مدريد الإسباني ، أمس الثلاثاء ، 2-6-2022 ، عن حزنه الشديد لتلقي نبأ وفاة لاعب كرة القدم الشهير والمدرب رافائيل كارفاخال أمس ، بعد إصابته بفيروس كورونا لمدة عامين. ونقل النادي تعازيه لأسرة رافائيل كارفاخال وتحملها بصبر هذا الحزن المؤلم.

Advertisements