اقترح الباحث والمحلل السياسي المغربي محمد شقير، أداء صلاة الجماعة في البلاد بشكل افتراضي لمواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد.

ووفقا لموقع “هسبريس”، فإن شقير دعا إلى التفكير في إمكانية أن يتم اللجوء إلى صلاة جماعة عن بعد، “على غرار التعليم عن بعد أو العمل في بعض القطاعات، لاسيما وأنه تم الحفاظ على رفع أذان كل الصلوات”.

Advertisements

وأضاف أنه “يمكن اختيار مسجد بالعاصمة تنقل فيه مراسم كل صلاة من هذه الصلوات، بإمام خاص ومأموم يقف وراءه على بعد المسافة التي تحددها التدابير الاحترازية وبعض المصلين المختارين لهذا الغرض، ويقوم كل مصل في بيته وبمفرده باتباع هذه الصلاة وتأديتها وكأنه يؤدي صلاته معهم”.

وتابع: “سيخلق ذلك شعورا دينيا جماعيا، وإحساسا روحيا مشتركا قد يعوض بلا شك التلاحم الجسدي التقليدي”.

Advertisements

ويرى شقير أن الصلاة الجماعية الافتراضية في هذا الوقت قد “تزيد من القوة النفسية والدينية لمواجهة هذا الدخيل المتفشي، على غرار كل المواجهات التي خاضها المغاربة في مواجهة أعدائهم”.

المصدر: “هسبربيس”

Advertisements