تعهد أكبر جمهوريين في الكونغرس الأمريكي اليوم السبت بمعارضة مطالب نادى بها ديمقراطيون لزيادة قيمة الحزمة المالية المقررة لمواجهة آثار وباء كورونا الاقتصادية على الولايات المتحدة.

وخصص مشروع قانون 250 مليار دولار لمساعدة الشركات الصغيرة على مواجهة تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد، إلا أن الديمقراطيين يريدون مبالغ إضافية للمستشفيات وحكومات الولايات والحكومات المحلية.

Advertisements

ويضغط كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، من أجل تمويل آخر يفوق 250 مليار دولار ليوجه للمستشفيات وحكومات الولايات والحكومات المحلية إضافة لتوسيع نطاق المساعدات الغذائية المقدمة للفقراء، فيما يعارض الجمهوريون الحزمة الثانية ويصفونها بأنها سابقة لأوانها.

وأصدر زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل، وزعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفين مكارثي، بيانا تعهدا فيه بمعارضة تلك المطالب، علما أن كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، قال إنه يعتزم هو ووزير الخزانة ستيفن منوتشين عقد محادثات بين شخصيات من الحزبين بشأن مشروع القانون هذا الأسبوع.

Advertisements

من المهم الإشارة إلى أن الحزمة البالغة 250 مليار دولار، ستكون إضافة إلى 349 مليار دولار أخرى خصصها الكونغرس لجهود التخفيف من تبعات المرض في إطار إقرار 2.3 تريليون دولار الشهر الماضي لهذا الغرض.

المصدر: رويترز

Advertisements