قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية إن واشنطن تعتقد بأن وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية ضالعة بشكل مباشر في اغتيال المعارض الإيراني، مسعود مولوي وردنجاني، في نوفمبرالماضي بتركيا.

وأضاف المسؤول، أنه “بالنظر إلى سجل إيران في اغتيال المعارضين الإيرانيين والوسائل التي استخدمت في تركيا فإن حكومة الولايات المتحدة تعتقد أن وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية ضالعة بشكل مباشر في مقتل وردنجاني”.

Advertisements

واغتيل وردنجاني بالرصاص في أحد شوارع اسطنبول في 14 نوفمبر 2019.

ولم تعلن الولايات المتحدة في السابق رأيها بشأن الجهة التي ربما تكون مسؤولة عن الواقعة.

Advertisements

وذكرت رويترز الأسبوع الماضي، نقلا عن مسؤولين أتراك، أن ضابطي مخابرات في القنصلية الإيرانية باسطنبول حرضا على اغتياله.

ولم تتهم السلطات التركية علانية الحكومة الإيرانية بالمسؤولية عن الجريمة وقتها، لكن المسؤولين الأتراك قالوا لرويترز الأسبوع الماضي إن أنقرة ستثير مسألة اغتيال وردنجاني مع طهران.

Advertisements

المصدر: رويترز

Advertisements