قال المتحدث باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، إن قيادة القوات المشتركة أحالت إحدى نتائج القصف الذي نفّذ في صنعاء لفريق تقييم الحوادث للنظر باحتمال وجود حادث عرضي.

وأضاف العقيد المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف استكملت مراجعة إجراءات ما بعد العمل للعمليات المنفذة بمنطقة العمليات، ليوم الخميس 16 مايو 2019.

Advertisements

وتابع قائلا: “بناء على ما تم الكشف عنه بالمراجعة الشاملة والتدقيق العملياتي، وكذلك ما تم إيضاحه من المنفذين باحتمالية خسائر بالمدنيين أثناء عملية استهداف لقدرات المليشيا الحوثية المدعومة من إيران بأمانة العاصمة بمحافظة صنعاء، فقد أحيلت كامل الوثائق المتعلقة بالحادث للفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر فيها وإعلان النتائج الخاصة بذلك”.

وأكد المالكي التزام القيادة المشتركة للتحالف بتطبيق أعلى معايير الاستهداف، وكذلك تطبيق مبادئ القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية بالعمليات العسكرية واتخاذ كافة الإجراءات في ما يتعلق بوقوع الحوادث العرضية لتحقيق أعلى درجات المسؤولية والشفافية.

Advertisements

وفي وقت سابق اليوم الخميس، أعلن التحالف أنه بدأ عملية استهداف “نوعية” لأهداف عسكرية للحوثيين في صنعاء، وطالت الغارات مستودعات ومخازن أسلحة ومواقع للجماعة في منطقة جبل عطان.

وأكد التحالف أن العملية تهدف على وجه الخصوص إلى “تحييد قدرات” الجماعة على تنفيذ “الأعمال التخريبية”، مطالبا السكان المدنيين بعدم الاقتراب من المواقع المستهدفة.

Advertisements

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في صنعاء، عن مقتل وجرح 32 مدنيا بينهم نساء وأطفال، بغارات جوية للتحالف العربي بقيادة السعودية، استهدفت حي الرقاص بالعاصمة صنعاء.

المصدر: وكالات

Advertisements