قصيدة مساعد الرشيدي ياطير مكتوبة، قصيدة للشاعر النبطي مساعد الرشيدي ، مساعد بن ربيع الخياري الرشيدي من مواليد محافظة الدمام عام 1382 هـ / 1962 ، قضى طفولته في الكويت ، بدأ الدراسة بخميس مشيط حيث كان والده في أنهى الجيش حينها دراسته الثانوية في مدارس خميس مشيط حتى يلتحق بكلية الحرس الوطني ، وتخرج برتبة ضابط ، والتحق بالحرس الوطني السعودي حيث وصل إلى رتبة عميد حيث كان يعمل في المحافظة. من الرياض ، بدايته الشعرية منذ أكثر من ثلاثة عقود ، حيث احتضن بداية وظهور مجلة اليمامة في السعودية ، التي اشتهرت بالعديد من القصائد ، ومنها نية يعطير ، نقدم لكم القصيدة المساعد رشدي يتار مكتوب.

قصيدة يا طير مساعد الرشيدي مكتوبة

اتسمت الأشعار الشعرية للشاعر المساعد الرشيدي بالأصالة والإبداع ، حيث اتضحت في سطورها الموهبة الكبيرة للشاعر النبطية الرشيدي ، ومن أبرز قصائده قصيدة يا طير نقدمها. لك قصيدة المساعد رشيدي ياطر مكتوبة:

Advertisements

حزين من الشتاء و حزين من عصفور الظلام
الريشتان اللتان تضيفان حلاً لعيني
دخيل الأم وملح الأم وحزن الأم قبل أن تطير
مبروك للعواصف التي تهب في صراختي
دخيل الغصن و الظل و العجاف و عصير سافويك
دخيلك ليس لديه نجمي والليل يلمسني.
الريش يرفرف بقوة واليوم قصير
سيكون جناحك مكانًا جيدًا لك.
أنا لست بخير وأتيت لتموت وأنت لست بخير
وانا طائر هناك مجد يكفيني
أتساءل عما إذا كنت قد رأيت ظلًا في عيون الآخرين
ترى كل الزوار أن عندي جرحي وسكين
عند الحديث عن بدايات مساعد الشاعر الراشدي في مجال الشعر ، قال الزميل راشد بن غيثن: تلقيت مساعد النصوص الأول عن طريق البريد عام 1397 وكانوا يعكسون موهبة فريدة وجديدة وقد نشروا بالفعل قصائده الأولى: لم أقسم ما أقوله لك وأنا على قيد الحياة. ما لم أقول انساني ، قلت لك لا ، قصيدة مساعد الرشيدي يتير مكتوبة.

Advertisements