نقلت صحيفة “الأنباء” عن مصدر أمني كويتي، أن الأمن الجنائي تعامل مع قضية أقدمت خلالها مواطنة على طعن اثنين من الوافدين السوريين، لأسباب قيل إن التحري جار لكشفها.

وأفاد المصدر الأمني الكويتي بورود بلاغ “إلى عمليات الداخلية عن وقوع مشاجرة وطعن في إحدى مناطق محافظة حولي، وعلى الفور تم التعامل مع البلاغ”.

Advertisements

وذكر المصدر أن الحقيقات كشفت أن “مواطنة قامت خلال مشاجرة مع وافد سوري بتوجيه طعنات إليه بالسكين، ولدى تدخل وافد سوري آخر، وجهت إليه عدة طعنات هو الآخر، فيما أصيبت هي الأخرى خلال المشاجرة وتم نقلهم جميعا إلى المستشفى”.

وفيما ذكرت وسائل إعلام أن واقعة الطعن جرت بسبب خلاف مالي، قالت أخرى إن المواطنة الكويتية قيد التحفظ، للوقوف على ملابسات الحادث.

Advertisements

المصدر: وسائل إعلام كويتية

Advertisements