فضل صيام اول رجب , شهر رجب الكريم من أشهر أشهر رجب ، وشهر رجب من أشهر الشهور عند المسلمين ، وشهر رجب من أشهر الشهور التي يحبها الله ، وفضله رجب الأول كثير من الفضائل التي ذكرها نبينا الكريم ، ولأن شهر رجب كان ليلة السبي والمعراج ، وهو خير للمسلمين ؛ لأن الليالي أقامها الرب. سلم إلى السماء علاء ، وتساءل كثيرون عن فضل صيام رجب الأول

فضل صيام اول يوم في رجب

شهر رجب من أهم الشهور التي نهى الله فيها عن القتال ، حرم الله الظلم على العباد ، حتى شمل الظلم ظلم النفس ، لأن العبد يظلم نفسه في الذنوب وترك عبادة الله ، حيث يعتبر صيام شهر رجب مستحبًا كما ورد في أحاديث الرسول محمد ، وعلى العبد أن يصوم في رجب يومين من كل أسبوع مثلا السبت والخميس ، وكان حبيبنا مصطفي كل يوم اثنين وخميس. كل أيام السنة القمرية ، وقال: نبينا الكريم ((أَيُّ الصَّلَاةِ أَفْضَلُ بَعْدَ المَكْتُوبَةِ؟ وَأَيُّ الصِّيَامِ أَفْضَلُ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ؟ فَقالَ: أَفْضَلُ الصَّلَاةِ، بَعْدَ الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ، الصَّلَاةُ في جَوْفِ اللَّيْلِ، وَأَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ، صِيَامُ شَهْرِ اللهِ المُحَرَّمِ)، وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بصيام شهر رجب ، حيث أفاد علماء المسلمين بالصيام في رجب ثلاثة أيام ، وهي السبت والخميس والجمعة ، وبالتالي لأن صيام الشهر كله مكروه ، وهو ما اعتاد الكفار على القيام به. فعل.

Advertisements

حكم صيام اول رجب

وشهر رجب من أشهر أشهر أشهرها الله تعالى في كتابه الكريم. لأن شهر رجب من أشهر شهور القرآن الكريم ، ويستحب صيام رجب الأول ، كما ذكرنا الأحاديث التي جاءت في كلام النبي محمد ، كما ورد في فضل الأول. رجب ، وهو من أشهر الفضائل التي يجب على المسلم أن يتجنبها من كل ذنوبه ، لأنه له أجر من الله ، وجزاه الله غفرانه ورضاه. جاء انتصار الدنيا والآخرة والإكراه من قبل الصحابي العظيم عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، لأن صيام شهر رجب على ما كان عليه. في الوقت الذي كان قبل الإسلام ، إلا أن الصائم ينقطع في الأيام التي يريد أن يصومها ، أما إذا كان الصوم متعمدا فهو ممنوع ومكروه لأنه يشبه ب وأفعالهم ومعتقداتهم التي فعلها الإسلام. لم يأت به ، فيعلم المسلمون أحكام صيام شهر رجب ، وكذلك هذا لا يمنع فضل صيام رجب الأول ، فضل عظيم ينال المسلم لأنه من أفضل الشهور. أن الله جعله على عبيده. , قال تعالى، (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ).

Advertisements