تعليم

نزل الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم في شهر

نزل الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم في شهر، كان النبي محمد قبل الوحي عليه أن ينطق بالرسالة السماوية ، رأى في أحلامه رؤية حقيقية ، أي رأى الوحي كأنه صادق قبله ، حيث ميز الأنبياء عند الله برؤية صادقة ، لا يرون الأحلام الكاذبة التي تسمى أشياء الأحلام ، وأحلام الأنبياء لا تحب أحلام بقية البشرية. كان يقول: (وأحياناً يكون الملك رجل يكلمني فأنا أعلم ما يقول) وهذا دليل من السنة النبوية على أن الوحي جاء على النبي محمد على هيئة رجل كثيراً. لأن الله تعالى أوحي بأن ملاكاً يتحول إلى جسد كامل من البشر وينزل على النبي محمد حتى لا يخاف ولا يذعر ، وله جناحيه في حظ النبي صلى الله عليه وسلم ثم يعود إلى جسده وجناحه. بعد رحيل الرسول صلى الله عليه وسلم بينما نفى بعض علماء الدين هذه الظاهرة وقالوا إن الوحي ينزل على النبي إلا في صورة رجل وليس ملاكًا ، وفيه دعاء للنبي وطمأنينة لقلبه ، و سنعرف في سطور هذا المقال إجابة الوحي على النبي في شهر.

في أي شهر نزل الوحي على الرسول

جاء الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم في الربيع الأول حيث قضى الرسول صلى الله عليه وسلم ثلاث سنوات من العزلة في كهف حارة يتأمل في مخلوقات الله وفي هذا الكون الواسع وفي ذهنه سؤال رمضان عن الكون ونحوه خلق. في شهر رمضان قالوا: (شهر رمضان الذي نزل فيه القرآن) ، وقول تعالى: (نزلناه ليلة القدر) ليلة من رمضان. فاقترح علماء المسلمين نزول الوحي النبوي في شهر رمضان الذي يصادف يوم الاثنين الحادي والعشرين من شهر رمضان ليلاً.

إقرأ أيضا:يبين الشكل أدناه مخطط غرفة صفية، إذا كان محيط الغرفة يزيد عن خمسة أمثال عرضها ب 6 أمتار ، فما هو طول و عرض الغرفة؟
Advertisements
السابق
عندما يكون المقسوم أصغر من المقسوم عليه فإن ناتج القسمة يكون أكبر من ١
التالي
ترتيب المملكة في شبه الجزيرة العربية من حيث عدد السكان في احصاء 1431ه هو

اترك تعليقاً