تعليم

قارن بين تحديد النسل وتنظيم الحمل من حيث المراد بكل واحد منهما و حكمه وأثاره

قارن بين تحديد النسل وتنظيم الحمل من حيث المراد بكل واحد منهما و حكمه وأثاره، تعتبر عملية الحمل والإنجاب من العمليات الطبيعية والمهمة للغاية للتكاثر وتجديد النسل ، والزواج هو طريقة وبداية عملية الحمل ، وعملية الحمل هي مجموعة من التغييرات التي تحدث على جسم المرأة عندها تصبح حاملاً بالجنين ، حيث تتكون عملية الحمل من تسعة أشهر من التغيرات في جسم المرأة الحامل وأيضًا تجد الهرمونات العديد من التغيرات التي تحدث وتختلف بين كل شهر من الحمل عن الأخرى ، ومن هذا المنطلق سنذهب لتوضيح إجابة السؤال الذي جاء به: قارن بين تحديد النسل وتحديد النسل من حيث المقصود بكل منهما ، وحكمه وآثاره.

قارن بين تحديد النسل وتنظيم الحمل من حيث المراد بكل واحد منهما و حكمه وأثاره

المرأة مخلوق نحيف حي له حقوق وعليه واجبات ، والمرأة هي المسؤولة عن عملية الحمل ، حيث يتشكل الجنين بداخلها ويبقى في رحمها محميًا ومحاطًا بغشاء يحميه ، وهناك أمور كثيرة على حد سواء يفكر الزوج والزوجة في مسألة الإنجاب ، بالنسبة لجنس الجنين ، فهذا أمر لا يعلمه إلا الله ولا يستطيع الأفراد والمتزوجون تحديد ما إذا كان الجنين ولدًا أم فتاة ، وهناك أزواج يفكرون من أجل تحقيق القدرة على رعاية أطفالهم وجعل فترة الحمل لا تقل عن ثلاث سنوات مثلا بين الطفل والآخر ومن هذا الاتجاه يمكننا حل مسألة: مقارنة تنظيم النسل وتنظيم الحمل من حيث ماذا يعني كل واحد من أجله ، وحكمه وتربيته؟

إقرأ أيضا:الى ماذا يشير الشكل المقابل

الجواب الصحيح على السؤال التربوي هو:

تحديد النسل: وهو وقف التكاثر وقطعه نهائيا ، أو قال بعضهم أنه يحدد جنس الجنين وأعداده ثم يوقف الحمل نهائيا ، وهو ممنوع.
تنظيم الحمل: هو العمل على تحديد فترات مناسبة بين كل طفل والآخر مما يساعد على تنظيم الحمل وهو حلال مفيد لصحة المرأة وعلى نفسية الطفل.

السابق
الانظمه الاساسيه تصدر
التالي
اساس التفاضل بين الناس عند الله

اترك تعليقاً