اين يوجد النفط في الاردن ومتى تم اكتشافه

هناك تنوع في مصادر الطاقة ، والنفط هو أحد المصادر الرئيسية للطاقة ، والحاجة إليه تزداد بشكل كبير. والجدير بالذكر أنه يعتبر العمود الفقري للحياة الصناعية ، حيث يساهم بشكل كبير في تقدم الدول ووصولها إلى الدول المتقدمة في جميع مناحي الحياة. الأردن من الدول التي تفتقر إلى النفط وتقوم باستيراده من الخارج ، وبناءً عليه سنعرف أين يوجد النفط في الأردن ومتى تم اكتشافه.

على الرغم من أن المملكة الأردنية الهاشمية تقع بين الدول البترولية في الشرق الأوسط ، إلا أنها من الدول الفقيرة بالنفط وتستورد النفط من الخارج لتلبية احتياجاتها من الطاقة. وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة اكتشفت موقعين للهيدروكربونات ، ومؤخراً تم اكتشاف موقع. ثالثًا ، على الرغم من وجود مخزون كبير من الصخور النفطية ، إلا أنه لم يتم تشغيله بشكل صحيح وواجه مشكلة الاستيراد من خلال تقليله والاستثمار في الطاقة المتجددة.

Advertisements

يشار الى ان هناك نفط في المملكة الاردنية الهاشمية ولكن بنسبة ضئيلة لا تكفي لاحتياجاتهم. تم اكتشاف أول حقل نفطي في الأردن في البادية الشرقية بالقرب من المفرق ، وسمي بحقل حمزة وكان عام 1985 م ، حيث ذكرت بعض المصادر أن إنتاج الحقل بشكل يومي يصل إلى 2000-2500 برميل يومياً ، حيث تتراوح كمية المخزون النفطي في هذا الحقل بين 15-22 مليون برميل ، وبعد سنوات انخفض المخزون بشكل مفاجئ دون معرفة السبب ، مما أدى إلى قيام الأردن بالاستيراد.

وقد أثبتت العديد من الدراسات التي أجراها باحثون أن الأردن يحتوي على النفط على شكل بحيرات نفط وغاز ، كما أكدوا أن عمليات الحفر مكلفة وتتطلب الكثير من المال والوقت ، حيث تم خلال السنوات الماضية إجراء تحقيقات ميدانية على العديد من الأحواض الرسوبية التي تم تأكيده. أن هناك أحواض رسوبية تؤكد وجود البترول بكميات كبيرة جدا.

Advertisements

الأردن من الدول العربية التي تفتقر إلى النفط بشكل كبير ، رغم تواجده بين الدول النفطية. تم اكتشاف أول حقل نفطي عام 1985 م وسمي بحقل حمزة ، وهناك ثلاثة مواقع يوجد فيها النفط في الأردن.

Advertisements