من واجب المسلم تجاه أسماء الله تعالى ترك تسمية غير الله بالأسماء التي اختص الله بها مثل الرحمن، توحيد الله سبحانه وتعالى هو تفرد صفة الله في اللاهوت والربا والأسماء والصفات ، والتوحيد هو الاعتراف الصادق والإيمان الراسخ بأن الله تعالى الذي يستحق العبادة دون أن يشركه مع أحد هو العقل المدبر للكون وخالقه. ، والخالق ليس مثله في شيء في الأرض ولا في الجنة ، وهناك ثلاثة أنواع من التوحيد وهي توحيد الأسماء والصفات ، وتوحيد الألوهية ، وتوحيد الربا ، ولكل نوع من أنواع التوحيد ذات الصلة. ترتيب معين ولعلنا من خلال ما يلي نتعرف على إجابة سؤال واجب المسلم تجاه أسماء الله تعالى ، وترك اسم غير الله بالأسماء التي اختص بها الله مثل الرحمن.

من واجب المسلم تجاه أسماء الله تعالى ترك تسمية غير الله بالأسماء التي اختص الله بها مثل الرحمن

واجب المسلم تجاه أسماء الله تعالى أن يترك تسمية غير الله بالأسماء التي اختص بها الله مثل الرحمن ، ومن صور توحيد الله تعالى توحيد الأسماء والصفات ، حيث يقتضي عندهم أن يخصص الله تعالى بالأسماء والصفات التي أثبتها الله تعالى على نفسه ، وما أثبته النبي محمد صلى الله عليه وسلم من الأسماء الحسنة ، حتى لا يسمي غير الله تعالى في واحدة من أسماء الله تعالى ثابتة على الله في الكتاب والسنة ، كما ترك اسم غير الله تعالى بالأسماء التي اختص بها الله ، مثل: الله رب الرحمن ، القدير ، وغيرها حيث الله تعالى. قال: (رب السماوات والأرض بينهم وعبدوا له وقضوا عن عبادته فهل تعلمون اسمه) ، وثبت أيضا معاني الأسماء والصفات الثابتة ، وما دل على الكمال لله عز وجل ، وأنكر كل شيء.أن الله أنكر نفسه ، ومن سياق الحديث نجيب على السؤال التربوي أدناه:

Advertisements
  • السؤال التعليمي: من واجب المسلم تجاه أسماء الله تعالى ترك تسمية غير الله بالأسماء التي اختص الله بها مثل الرحمن
  • الإجابة الصحيحة: إجابة صائبة.
نأمل من الله عز وجل أن يوفق جميع الطلاب والطالبات ونأمل منه أن تكون هذه المقالة قد أجابت على سؤالكم ان واجهكم اي سؤال استخدموا محرك بحث موقعناا. وفي نهاية المقالة على صحيفة ترانيم https://www.mslslat.info حول موضوعكم أسعدنا أن قمنا بتقديم لكم تفاصيل كاملة عن الموضوع حيث أننا نسعى جاهدين لأن تصل المعلومة لكم بشكل صحيح ومكتمل سعيًا منا في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت.