باب في الجنة يسمى الريان يدخل منه, بالنسبة للصحابة الكرام فضيلة عظيمة أن نفهم من اهتم بالقرآن الكريم ، وقد حفظوا جميع الآيات القرآنية ، وكذلك متابعة عام الصحابة لنبينا الحبيب ، وجمعوا كل الأقوال والأفعال. وقد قلدوا النبي صلى الله عليه وسلم ، وحفظوا كل ما خرج منه ، ووضع كل ما جمعوه في كتاب يسمى السنة النبوية ، وفيه جميع أقوال نبينا الكريم ، وأفعالهم ، وتقاريرهم ، و من هنا يقع على عاتق المسلمين في جميع أنحاء العالم اتباع ما يلي. سنة النبي صلى الله عليه وسلم واجب على كل مسلم ومسلم ، يكسب المسلم من خلالها الأجر والثواب ، ويدخل جنة النعيم ، وقد جاء نبينا الكريم من باب في الجنة يسمى الريان ليدخل منه. وفي مقالتنا سنعرف من يدخل من هذا الباب.

باب في الجنة يسمى الريان يدخل منه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ فِي الجَنَّة بَابًا يُقَالُ لَهُ: الرَّيَّانُ، يدْخُلُ مِنْهُ الصَّائمونَ يومَ القِيامةِ، لاَ يدخلُ مِنْه أَحدٌ غَيرهُم، يقالُ: أَينَ الصَّائمُونَ؟ فَيقومونَ لاَ يدخلُ مِنهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، فإِذا دَخَلوا أُغلِقَ فَلَم يدخلْ مِنْهُ أَحَدٌ”، وبالتالي الباب الذي في الجنة وهو باب الريان يدخل منه الصائمون، ويدلنا الحديث الشريف على أهمية الصوم، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يبشر أصدقائه بقدوم شهر رمضان المبارك وهو الشهر الذي يصوم فيه جميع المسلمين عن الطعام والشراب، قال صلى الله عليه وسلم: “من صام رمضان إيمانا واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”.

Advertisements

أسماء أبواب الجنة

للجنة ثمانية أبواب دلت عليها النصوص الشرعية، وهي:

  • باب الصلاة: وهو الباب الذي يدخل منها أهل الصلاة.
  • باب الجهاد: وهو الباب الذي يدخل منه أهل الجهاد.
  • باب الصدقة: وهو الباب الذي يدخل منه أهل الصدقة.
  • باب الريان: وهو الباب الذي يدخل منه أهل الصيام.
  • باب الأيمن: وهو باب المتوكلين الذي يدخل فيه من لا حساب عليه ولا عذاب.
  • باب الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس: يدخل منه من عفا على من ظلمه.
  • باب الراضين.
  • باب التوبة.

Advertisements