نقل كلام الغير بقصد الافساد, يعتبر نقل كلام الآخرين بقصد الفساد ، نقل كلام من الصفات السيئة المنتشرة في المجتمع ، حيث نمنع الإسلام من إيصال الكلام ، الأمر الذي يعمل على إحداث مشاكل وإلحاق ضرر كبير بالعلاقات الاجتماعية ، والتي تنجم عن ذلك. نقل الكلام عن الآخرين ، مما يؤدي إلى قطع العلاقات الاجتماعية بين الناس ، نتيجة تناقل كلام الآخرين ، حيث يؤدي إلى الفساد ، وتفاقم العلاقات بين البشر ، لأنهم صفات منبوذة. دعنا نعرف النية من نقل أقوال الآخرين بقصد عدم إفسادها.

نقل كلام الغير بقصد الافساد 

يبحث العديد من الطلاب عن الإجابة ، من السؤال السابق ، من أسئلة الكتاب ، من المنهج التربوي ، في المملكة العربية السعودية ، للفصل الدراسي الثاني الذي يبحث عن المقصود ، لنقل أقوال الآخرين بقصد الفساد. حيث تكمن إجابة السؤال بالآتي:

Advertisements

الجواب الصحيح: ثرثرة

ما القيل والقال؟
تعرف النميمة بنقل الكلام بين البشر ، والتي تحدث من خلال نقل الكلام من شعب إلى شعب آخر ، بقصد إيصال كلام الفساد والشر ، مما يساعد في إيقاع العداء والبغضاء بين البشر ، وحيث يعتبر الواشي من أكثر أنواع القيل والقال ، حيث يعتبر حكم النميمة بإجماع الأئمة ، من أعظم الأشياء العظيمة ، وحيث تكون النميمة في عذاب القبر ، في إضافة إلى عذاب يوم القيامة.

Advertisements

نقل الكلام بين الناس
يعتبر نقل الكلام بين الناس من التخصصات التي رفضها الإسلام ، حيث يعتبر من أسوأ الصفات التي حرم الإسلام على وجودها ؛ لأنه من أبشع الجرائم التي يتعرض لها الإنسان والمجتمع. الظلم ، لأن النميمة تتسبب في تعطيل العلاقات الاجتماعية ، بسبب نقل الكلام الذي يقصد منه إفساد الناس ، حيث ذكر نبذ النميمة والقيل والقال من خلال القرآن الكريم ، لقوله تعالي: {وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ (13)}،حيث اصبح نقل الكلام بين الناس عادة يومية حيث لا تخلو الجلسات من النميمة.

Advertisements