مبدأ عمل الوسادة الهوائية, حيث يوجد الكثير من الأفراد يقيدون السيارات سواء كانت خاصة أو عامة فلا يتوقع أن يتورط أي منهم في حادث مروري أو حادث مروري ، فإن المقصود بمفهوم حادث السيارة هو كل ما يحدث في الطرق. نتيجة اصطدام السيارة أو اصطدام السيارة بأحد العوائق الموجودة في طرق الحيوانات أو الأشجار أو البشر ، مما أدى إلى خسائر مادية أو بشرية سواء ماتوا أو أصيبوا بإعاقات جسدية أو عقلية ، كثير من الناس أتساءل عن الوسائد الهوائية المصممة في السيارات ، سنزودك بكافة التفاصيل المتعلقة بسؤالك والتي تنص على ما هو مبدأ وظيفة الوسادة الهوائية.

ما هو مبدأ عمل الوسادة الهوائية

حيث تعتبر الوسائد الهوائية من وسائل حماية السائق التي استخدمها السائقون لحمايتهم في حالة حوادث الطرق والسيارات والاصطدامات التي تحدث نتيجة زيادة سرعة السيارة ، حيث تم في البداية استخدام الوسائد الهوائية في السيارات المنتجة حديثًا ، ومن ثم بدأ استخدامها في جميع أنواع السيارات بشكل عام ، حتى أصبح قانونًا يتم استخدامه في كثير من دول العالم ويجب على المواطنين الالتزام به ، وتم تعريف الوسائد الهوائية على أنها شيء مرن يتم وضعه في وسيلة النقل ويتم ملؤه بالهواء تلقائيًا ليكون في مقدمة الراكب ، لحمايته من أي خطر أو العمل على التخفيف من الضرر الناجم عن تصادم السيارة ، حيث توفر الوسائد الهوائية الأمان والحماية للراكب و تخفيف أي ضرر ناتج عن حادث سيارة ، ويعتمد مبدأ عمل الوسادة الهوائية على ما يلي:

Advertisements

وجود حساس في الوسادة الهوائية يتم وضعه إما في مقدمة السيارة أمام السائق أو على جانبي السائق ، بحيث تستشعر هذه الوسادة إبطاء السيارة فجأة وترسل إشارة عبر مستشعرات الاصطدام ، مما يؤدي إلى تفاعل المركب مع زيادة الصوديوم مع مركب نترات البوتاسيوم ، الذي ينتج غاز النيتروجين ، وبالتالي يساهم في انتفاخ الوسادة الهوائية في مدة لا تزيد عن ثلاثة مللي ثانية ، أي جزء من الثانية ، منذ حدوث السائق يستغرق الحادث حوالي خمسين ضعفًا بالمللي ثانية ليصطدم بمقدمة السيارة أو جوانبها ، وبالتالي فإن الوسادة الهوائية تكون أسرع في الانتفاخ وتحمي السائق من أي ضرر ناتج عن التصادم أو على الأقل تخفيف الضرر الناجم عن الحادث.

مكونات الوسائد الهوائية

يمكننا تعريف الوسائد الهوائية المستخدمة في السيارة بأنها جسم مرن ، حيث يتم وضعها في وسائل النقل المستخدمة مثل السيارات وغيرها ، ويتم ملؤها تلقائيًا بالهواء لتصبح أمام الراكب ، وذلك لحمايته من أي مخاطر قد تنجم عن هذا الاصطدام أو العمل على التخفيف من الضرر الناجم عن تصادم السيارة ، ويتكون من أكياس هوائية تستخدم في السيارات ثلاثة أجزاء وهذه الأجزاء هي وحدة الوسادة الهوائية وأجهزة استشعار الاصطدام ووحدة التشخيص ، والتي نكون:

Advertisements

وسادة أو ما يسمى بوحدة الوسادة الهوائية: كيس نايلون مرن مصنوع من طبقة رقيقة وخفيفة الوزن ، يوضع في عجلة القيادة أو على الأبواب أو المقاعد حسب من سيوضع للسائق أو الراكب.
المستشعرات أو ما يسمى بحساسات الاصطدام: هي أجهزة تستشعر قوة الاصطدام بسرعة وبالتالي تعطي إشارة إلى نظام الانتفاخ ، مما يؤدي إلى انتفاخ الوسادة.
نظام الانتفاخ ، أو ما يسمى بوحدة التشخيص ، هو الجزيء المسؤول عن نفخ الوسادة ، نتيجة تفاعل مركب الصوديوم مع زيادة مركب نترات البوتاسيوم ، الذي ينتج غاز النيتروجين الذي يساهم في انتفاخ الوسادة.
مبدأ عمل الوسادة الهوائية التي تستخدم في السيارات ، حيث تم اختراع الوسائد الهوائية نتيجة تعرضها للعديد من الأفراد الذين يقيدون السيارات سواء كانت خاصة أو عامة ، حيث أن مبدأ عمل الوسادة الهوائية هو إرسال إشارة من خلال مجسات الاصطدام ، مما يؤدي إلى تفاعل المركب أكثر من الصوديوم مع مركب نترات البوتاسيوم ، الذي ينتج غاز النيتروجين ، وبالتالي يساهم في الانتفاخ في الوسادة الهوائية في مدة لا تزيد عن ثلاثة مللي ثانية ، حيث يتم استخدام الوسائد في الاستخدام في السيارة كجسم مرن ، حيث يتم وضعه في وسائل النقل المستخدمة مثل السيارات وغيرها ، ويتم ملئه تلقائيًا بالهواء ليصبح في مقدمة الراكب ، وذلك لحمايته من أي مخاطر قد ينتج عن هذا الاصطدام أو العمل على التخفيف من الضرر الناجم عن تصادم السيارة ، حيث تتكون الوسائد الهوائية من ثلاثة أجزاء تتكون من كل من وحدة الوسادة الهوائية وأجهزة استشعار الاصطدام ووحدة التشخيص.

Advertisements