بناء الكعبة من حجر لونه، تعتبر الكعبة من أنقى وأقدس مكان وجد في الأرض ، وهي المكان الذي يكرمه الله تعالى ، حيث أن الكعبة هي قبلة المسلمين في صلاتهم ، وليس ذلك فحسب ، بل يتجول المسلمون حول الكعبة المشرفة. أثناء أداء الحج ، والجدير بالذكر أن الكعبة المشرفة هي أول بيت يوضع على الأرض ، وقد اختلف العلماء في تحديد تاريخ بناء الكعبة ، واختلفوا عن من بنوها ، كما قال البعض. أكد منهم أن الملائكة أكدوا أنهم هم الذين أكدوا أنهم بنوا الكعبة ، لكن هناك آخرين أكدوا أن النبي آدم (عليه السلام) بنى الكعبة ، وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على بناء الكعبة. الكعبة وهل نجيب على سؤال بناء الكعبة من حجر ملون.

بناء الكعبة من حجر لونه

الكعبة مبنية من حجر ولم تبني بيتا او مكانا على هذا الكوكب مثل هذا الكوكب حيث بناء الكعبة المشرفة من الحجر الاسود وهو ما يسمى بالحجر الاسود الذي يسمى بحجر الله تعالى ، يتكون من مجموعة من الأجزاء ، الجدير بالذكر أن الحجر الأسود بيضاوي اللون ، وهو لون أسود مائل إلى الحمرة ، وقد أكد العلماء أن قطر الحجر الأسود وصل إلى قرابة 30 سم ، وتجدر الإشارة هنا إلى أن كان الحجر الأسود موجودًا في الزاوية الجنوبية الشرقية للكعبة من الخارج ، وقد أكدت العقيدة الإسلامية أن الحجر الأسود هو نقطة انطلاق الطوافة ونهايتها ، وأن الحجر الأسود يرتفع من مستوى الأرض متر ونصف ، وهذا الحجر محاط بإطار من الفضة النقية ، تم تطويره للحفاظ على هذا الحجر ، وتجدر الإشارة هنا إلى أن لون الحجر الأسود يرجع إلى الذنوب التي ارتكبت وفقًا لذلك. روايات النبي م وقد روى محمد ، ودليل هذا الحديث ابن عباس ، عن النبي محمد أنه قال إن الحجر الأسود نزل من الجنة أبيض من الثلج ، وخيمت ذنوب بني آدم.

Advertisements

من أين أتى الحجر الأسود

وبحسب كتب التاريخ الإسلامي ، فإن أصل الحجر الأسود يعود إلى الجنة ، حيث أن الله تعالى قد نقل الحجر الأسود من الجنة إلى الكوكب ، وتميز هذا الحجر في بداية نزوله باللون الأبيض الذي وصف بأنه أكثر بياضا من اللبن ، وتغير لونه إلى الأسود ، بسبب خطايا بني آدم التي كانت من الأماكن المقدسة في زمن الأنبياء.

Advertisements