من شروط صحة الاقتداء لمن هو خارج المسجد أن تتصل الصفوف، ومثال الصلاة علاقة الإمام بالإمام في صلاة الجماعة ، أي أن علاقة الإمام بالإمام في “صلاة الجماعة” هي قدوة ، ونية الأم في صلاته. القلب عندما يكبر ، بحيث تكون صلاته على مثال الإمام ، وهناك مجموعة من الشروط التي بدورها يتبين مدى صحة القدوة ، وأول هذه الشروط أن مقتدى ومقتدى المقتدى موجود ، فيكون المقتدى هو الإمام ، بينما يجب أن يكون الإمام مندمجاً في شروط الإمامة ، وهما شرطان أساسيان. هما الإسلام والعقل ، كما نص عليه أهل العلم ، أن البلوغ والذكورة من شروط الإمامة ، وكما ذكرنا فإن النية شرط من الشروط التي يجب توافرها في الاقتداء ، و نية من كان في قلبه ، ونوى قبل أن يكبر للصلاة ، ولا يجوز للإمام أن يتقدم ، وحالته ليست أقوى من الإمام ، كما يجب على الإمام أن يخلو من الأعذار. أو الجروح ، أي أن تكون قوية وسليمة ، ومن أهم شروطها اتحاد صلاة الأم والإمام سواء في العين أم صفة أم زمانية ، فهل هي شرط من شروط صحة الأم؟ قدوة لمن هم خارج المسجد لعلاقة الرتب.

من شروط صحة الاقتداء لمن هو خارج المسجد أن تتصل الصفوف؟

ومن أهم شروط صحة المثال عدم وجود فواصل بين الإمام والإمام ، بحيث لا توجد مسافات بينهما ، كما يجب أن يُنظر إليهما على أنهما الآخر ، أي لا يفصل بينهما “البرد”. “، وصحة صلاة الإمام مهمة جدا لصحة صلاة الإمام. ما يحاسبون عليه يوم القيامة فلا يحتمل أبدًا بسبب الثواب العظيم والخير والبركة والرحمة ، حيث علاقة العبد بربه بالصلاة وتقوي هذه العلاقة بالالتزام والاستمرارية. مما يزيد من نتائجهم وأجرهم ويقلل من مساوئهم ويخرج كربهم ويمحو ذنوبهم ، وبعد أن أوضحنا الشروط اللازمة للتأكد من صحة القدوة سنعرض إجابة سؤال صحة المثل. متابعة من هم خارج المسجد من الرتب والجواب هنا. :

Advertisements

ومن شروط صحة مثال من هم خارج المسجد أن الفصول تخصهم؟
عبارة خاطئة.
من شروط صحة مثال من هم خارج المسجد سماع التكبير ، فيراه الإمام أو الأئمة ، ولا يشترط أن تتصل الطبقات بما يلي في صلاة الجماعة لمن هم خارج المسجد ، وهذا ما عليه أهل العلم وعامة الفقهاء في صلاة من هم خارج المسجد واتباعها مع الإمام.

Advertisements