كل لهو يضل عن سبيل الله فهو، خلق الله التصاق الكون بكائناته الحية وغير الحية ، وكان مبدعًا في خلقه ، ولم يكن هذا الخلق عبثًا ، لكن كل شيء في الكون له هدف محدد. على هذه الأرض يسعى الإنسان لتحقيق إرادة الله تعالى التي أمره بها ، ويعمل بشتى الطرق للحفاظ على هذه الأرض من أجل الحصول على أمراض الله والفوز بالجنة. هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

كل لهو يضل عن سبيل الله فهو

أحكام الشريعة مسألة قانون ونظام ، وهو ما يجب أن تفعله الشريعة بها ، وهي مجموعة من الأحكام التي تحددها الشريعة ، وقد تكون أحكامها مفروضة أو ثابتة ، وقد تكون أحكام الشريعة. ينقسم إلى سلسلة أقسام ، منها الفرض ، والمفوض ، والممنوع ، والجائز ، والجائز ، والصحيح ، والباطل. :

Advertisements

السؤال: كل من يبتعد عن سبيل الله هو
الجواب: كل شيء ضائع في سبيل الله حرام ؛ لكثرة الآيات القرآنية التي تؤكد حرام كل عمل يلهي في سبيل الله ويطيعه ؛ لأن المتعة حرام ، ونهى الله عن ذلك. للإنسان ، لأن هناك انحرافا عن الطريق والهدف الذي خلق الله فيه الناس لعبادته والتزامه بأمره.

Advertisements