تعليم

من شروط الداعي إلى الله أن يكون على علم، و هدى، وبصيرة

من شروط الداعي إلى الله أن يكون على علم، و هدى، وبصيرة, وقد جاهد الرسول في نشر الدعوة الإسلامية ، تلاه الصحابة والتابعون ، ثم الصحابة والتابعون ، فأصبحت الدعوة إلى دين الإسلام واجبة على التابعين. مجموعة من الشروط ، هل هي من شروط من يدعو الله أن يكون واعياً ومرشداً ورؤية.

من شروط الداعي إلى الله

الدعوة الإسلامية من المناهج التي يتبعها الرسل والأنبياء والسلام والصلاة ، وقد أمر الله الأنبياء والمرسلين بالدعوة إلى هدى الناس والدعوة إلى توحيد الله وإتباع تعاليم الدين الإسلامي. . :

يجب أن يتمتع الواعظ بالثقافة التي تؤهله للاتصال.
الإيمان الصادق بوجه الله ، حتى يكون لديه الحماس والإيمان بدعوته.
أن تكون قدوة حسنة للناس ، وأن تكون داعية لخلق الإسلام ، وأن يصنعها القرآن الكريم.
ينادي الناس بألسنتهم ، إذا كان في بلد أجنبي يسميهم بالإنجليزية.

من شروط الداعي إلى الله أن يكون على علم، و هدى، وبصيرة

على الواعظ أن يعلّم الناس أمور الدين ، وعلى الواعظ أن يغادر بلده للوعظ ، وينتقل من بلد إلى آخر وإلى مناطق بعيدة ، وأن يكون الواعظ متعلماً ولديه أسلوب إقناع في الوعظ ، وأن يكون عالماً فيها. من الأمور الدينية ، وبالتالي نستنتج أن:

إقرأ أيضا:موضوع النص الاثرائي مجتمعان من كتاب

والجواب الصحيح هو/

من شروط دعوة الله أن تكون مدركًا ، ومرشدًا ، ورؤيماً. (مصطلح صحيح).
من شروط الداعي إلى الله أن يكون واعياً وهداياً واستبصاراً ، جملة صحيحة يشترط فيها أن يكون الداعي على علم ومعرفة بأمور الدين حتى يكون قادراً على التدريس. الناس هم أمور الدين ، فالداعي يجب أن يكون من خلق القرآن الكريم.

السابق
عضو الدماغ المسؤول عن تنظيم التنفس وضربات القلب
التالي
تتركز المعادن المهمة في وطني في الجهات

اترك تعليقاً