واصل الملك سلمان بن عبد العزيز تنفيذ سياسية المملكة الداعمة للقضية الفلسطينية صواب خطأ، القضية الفلسطينية هي قضية كل عربي ، وقد عانى الجميع في هذا الوطن العربي وفلسطين وشعبه من ويلات الحرب والدمار والدمار الذي أصابها وشعبها.

واصل الملك سلمان بن عبد العزيز تنفيذ سياسية المملكة الداعمة للقضية الفلسطينية صواب خطأ

تعمل المملكة العربية السعودية دائمًا على دعم أجزاء الوطن العربي التي تعاني من الكوارث الطبيعية وويلات الحروب والأزمات ، وكانت أفضل داعم للقضية الفلسطينية ، لذلك عملت على تقديم يد العون ، دعم ومساعدة فلسطين وشعبها ، واعتبر أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب جميعًا ، وأن السعي إلى حل عادل ينصف القضية الفلسطينية هو السبيل الوحيد لإيجاد حل لحياة كريمة. فهل واصل الملك سلمان بن عبد العزيز تطبيق سياسة المملكة الداعمة للقضية الفلسطينية ، صوابًا كان أم خطأ:

Advertisements

الإجابة/ صواب.

واصل الملك سلمان بن عبد العزيز تنفيذ سياسية المملكة الداعمة للقضية الفلسطينية

الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الذي كان ولا يزال داعمًا للقضية الفلسطينية ، واصل ما بدأه أسلافه في دعم القضية الفلسطينية ، وتدرس جهود الملك سلمان بن عبد العزيز ضمن المناهج الدراسية للحفاظ على هذا التاريخ المشرف. له ولكل ملوك السعودية نصرة العرب والقضية الفلسطينية. :

Advertisements
  1. صواب
  2. خطأ
  • الحواب/ صواب.