اخطر انواع هجر القران، القرآن الكريم هو آخر الكتب السماوية التي نزلت على سيدنا محمد ، وهي من أعجوبة الأنبياء ، ويمكن تعريف القرآن الكريم بأنه كلام الله ، أعجوبة جلالته التي أنزلها على ربنا محمد ، من خلال وحيه المسمى جبريل. صلى الله عليه وسلم مكتوب في اللوح المحفوظ الذي نزل علينا بتواتر وإخلاص لتلاوته ، والذي يبدأ بسورة الفاتحة ويختتم بسورة الناس ، وقد أوصى النبي محمد بأن نستمر في ذلك. اقرأها وادارتها وأملها واستمر في تلاوتها بشكل يومي. أما هجر القرآن فيمكن تعريفه بأنه تقاعس العبد عن اتباع القرآن الكريم وترك تلاوته وتأمله دون عذر قاطع ، ومن أخطر أنواع الهجر من القرآن.

من أخطر أنواع هجر القرآن

هناك أنواع كثيرة من الهجر للقرآن الكريم ، وقبل أن نتعرف عليها سنعرّفها بما يقصد بمصطلح “هجر القرآن” وهو تخلف العبد عن القرآن الكريم وتركه. تلاوته وتأمله بغير عذر قطعي لأكثر من ثلاثة أيام ، وتعدد أنواع الهجر من القرآن ، ومنها ترك القرآن والإيمان به والهروب من سماعه وأنواع أخرى ، ولكن يمكن تعريف القرآن الكريم على أنه كلمات جلالة المعجزة التي أعطاها لسيدنا محمد وحيه المسمى جبريل (ع) مكتوب في اللوح المؤرشف ، والذي تكرر وعبد في تلاوته ، هكذا الإجابة على السؤال التربوي المذكور في بداية المقال والذي ينص على:

Advertisements

من أخطر أنواع الهجر من القرآن؟
أ- النوع الأول: ترك سماع القرآن والإيمان به والاستماع إليه والهروب من سماعه.
(ب) النوع الثاني: عدم عمل ما ورد في الآيات القرآنية من الحلال والحرام.
ج- ترك النوع الثالث تحكيمه وحاكمه في أصول الدين.
أما النوع الرابع فقد تخلى عن فهمه ومعرفة ما يريده المتحدث.

آيات عن هجر القرآن

العديد من الآيات القرآنية التي تدل على خطورة ترك العبد للقرآن الكريم دون عذر قاطع لتلاوته ، حيث أن ترك القرآن الكريم يتمثل في عدة أنواع ، وبالتالي نذكر لكم العديد من الآيات. آيات من كتاب الله تعالى تتحدث عن ترك القرآن ، وفيما يلي آيات ترك القرآن:

Advertisements

قال في سورة الفرقان: “ويوم يعض الظالم على يديه يقول: ليتني كنت قد سلكت مع الرسول طريقا ، رغبتي لاني لم اتخذ فيلتنا صديقا ، لقد ضللتني في الذكر حتى الآن ، والشيطان كان على الإنسان أن يخذلنا ، وقال النبي: يا رب ، إن شعبي قد تركوا هذا القرآن “.
قال في سورة الأصفر: “والذين كفروا لا يسمعون هذا القرآن ويلغونه لتتغلبوا عليه”.
قال في سورة العيسى: “قل للذين يؤمنون بالهدى والشفاء والذين لا يؤمنون بآذانهم والذين أعمى عنهم ، والذين ينادون من بعيد”.
قال في سورة طه: “من كان أكثر من ذاكرتي فله عيش في عقله ونحن عميان يوم القيامة ، وقال ربنا لم تحاصرني أعمى ، وكنت صاحب رؤية ، وكذلك آياتنا ونسيتها واليوم تنساها “.
قال في سورة يونس: “في فرق الليل والنهار وما خلقه الله في السماوات والأرض لعلامات قوم واثقين من لقائنا ، والذين لا يرغبون في لقائنا ، وهم راضون”. بحياة الدنيا واثقين منها ، والذين من آياتنا غافلون ، والذين آواهم في الجحيم بما كانوا يكسبون “.
قال في سورة الجن: “من ذكر ربه تعرض لعذاب تصاعدي”.
أخطر أنواع الهجر من القرآن ، ومنها: ترك القرآن والإيمان به ، والهروب من سماعه ، والهروب من سماعه ، وعدم سماعه. القيام بذلك ، وعدم سماعه ، وفشل القرآن في سماعه ، وعدم القيام بذلك ، وعدم القيام بما جاء في الآيات القرآنية ، وترك تفكيره وفهمه ، و التخلي عن فهمه وفهمه لما يريده المتكلم وغيره ، حيث يقصد بلفظ “هجر القرآن” لأنه فشل عبد القرآن في تلاوته وإدارته دون عذر قاطع. يمنعه من الاستمرار في قراءة القرآن وإدارة آياته.

Advertisements