عطف الملك سلمان بن عبد العزيز على الآخرين امتد إلى الأيتام، صواب أو خطأ ، قد لا يكفي هذا المقال للحديث عن شخصية الملك سلمان بن عبد العزيز ، فالملك سلمان يحتل مكانة عظيمة في قلوب كل أبناء السعودية ، بل يتعدى هذا الحب ليصل إلى أبناء العرب الآخرين. الدول ، وتميزت بصفات كثيرة جعلته يحظى بشعبية بين أبناء المملكة ، منها رحابة الصدر ، ورجاء العقل ، واتساع الأفق ، وتحمل كافة المسؤوليات تجاه شعبه ، وتميز بإنسانيته. تجاه جميع فئات المجتمع ، وفي هذا المقال سنتعرف على لطف الملك سلمان بن عبد العزيز الممتد إلى الأيتام.

عطف الملك سلمان بن عبد العزيز على الآخرين امتد إلى الأيتام

عندما نتحدث عن الجهود المباركة التي يبذلها الملك سلمان بن عبد العزيز تجاه الأيتام ، فإن هذا المقال لن يكفي ، وحث الملك على اتخاذ العديد من المبادرات تجاه الأيتام ، والتي تهدف إلى رعايتهم ورعايتهم ، وتوفير الراحة لهم ، سلمان قلب طيب وروح عطوفة ، ومنهم من يسميه (أبو الأيتام) لأنه يعتني بهم ، ويتبعهم ، ويسعى لإنفاق حاجاتهم ورعايتهم ، والمشاركة في حفلاتهم ، ولا يدخرون جهدًا في جلبهم. السرور والابتسامات لأرواحهم المكسورة ، حرص على إنشاء جمعيات متخصصة في رعاية الأيتام وضمانهم في كل شيء. هذا الكرم والعطاء لا يوقف نزعة الأيتام في سن معينة ، بل يمتد حتى يبلغوا سنهم فيزوج. لهم ، ويوفر لهم وظائف تليق بهم ، ويعمل على رفع مكانتهم بين أبناء المملكة العربية السعودية.

Advertisements

لذلك فإن كلمات الملك سلمان بن عبد العزيز في التعاطف مع الآخرين ، والتي امتدت إلى الأيتام ، صحيحة.

كما امتد هذا التعاطف إلى المعاقين ، حيث كان الملك يزورهم باستمرار ، ويزور جمعيات الصالحين ، وعند الحديث عن الملك سلمان ، يعني الحديث عن الصلاح والخير والعمل الصالح الذي بدأه دائمًا كأول شخص ، لذلك أحبه الملك سلمان كل أهل المملكة ، لذلك أحبه الملك سلمان كل أهل المملكة ، حيث كان للملك سلمان قلب كبير مليء بالحب والطيبة والعطاء والكرم والكرم مع جميع البشر بمن فيهم الأيتام والأيتام. المعوقون حتى اللاجئون والمشردون والمنكوبون والمحتاجون في كل دول العالم.

Advertisements