اهمية الفحص الذاتي في الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، يعد سرطان الثدي سببًا شائعًا للوفاة بين النساء في جميع أنحاء العالم ، حيث تم تعزيز الفحص الذاتي للثدي ، مثل فحص الثدي بواسطة فرد ، أو الفحص السريري للثدي حيث يتم فحص الثدي من قبل طبيب أو ممرضة ، من أجل سنوات عديدة كطريقة للفحص لتشخيص سرطان الثدي في مراحله المبكرة ، وذلك لتقليل مخاطر الوفاة من سرطان الثدي ، وهنا أهمية الفحص الذاتي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

الفحص المبكر لسرطان الثدي

يمكن أن يكون الفحص الذاتي للثدي ، أو الفحص المنتظم للثدي بنفسك ، وسيلة مهمة للكشف عن سرطان الثدي مبكرًا ، عندما يحتمل أن يتم علاجه بنجاح ، بينما لا يمكن لفحص واحد الكشف عن جميع سرطانات الثدي مبكرًا ، كما يُعتقد أن الفحص الذاتي للثدي بوسائل الفحص الأخرى يمكن أن يزيد من احتمالية الكشف المبكر ، وإليكم خطوات الفحص الذاتي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي. :

Advertisements

الخطوة 1: القيام بوضعية الاستلقاء

استلق على ظهرك وضع وسادة تحت كتفك الأيمن.
تحسس ثديك الأيمن بالأصابع الثلاثة الوسطى ليدك اليسرى.
اضغطي بشكل دائري وخفيف ومتوسط ​​وثابت مع تحريك أصابعك دون رفعها عن بشرتك.
استمر في الشعور بالأصابع تتحرك لأعلى ولأسفل أيضًا.
تحسس أي تغيرات غير طبيعية في الثدي وكذلك في الإبط.
كرر نفس الخطوات السابقة لفحص الثدي الأيسر باستخدام اليد اليمنى.
الخطوة الثانية: تتم بالوقوف أمام المرآة

Advertisements

ضعي كتفيك وذراعيك بشكل مستقيم على وركيك ، ثم ابحثي عن أي تغيرات ملحوظة في شكل وحجم ولون ثديك.
ارفع ذراعيك فوق الرأس ثم ابحث عن أي تغييرات.
عليك أن تمرر يدك على الثدي بأكمله لفحص الكتل بشكل جانبي وعمودي.
اضغط برفق على الحلمة باستخدام السبابة والإبهام للتحقق من تدفق أي سوائل مثل السائل الأصفر أو اللبني أو حتى الدم.

اهمية الفحص الذاتي في الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي

على مر السنين ، كان هناك بعض الجدل حول أهمية الفحص الذاتي للثدي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي وزيادة احتمالية البقاء على قيد الحياة. إذا بدت الأعراض التي تظهر على المريض كبيرة وأصبح احتمال الانتشار خارج الثدي أكبر ، وهنا يظهر أهمية الفحص الذاتي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، حيث يتيح اكتشاف سرطان الثدي بحجم صغير إتاحة فرصة لعلاجه ، بحيث يمكن العثور عليه في الثدي فقط دون تفشي واضح في الجسم ، حيث أظهرت غالبية الدراسات أن الفحص الذاتي يساهم في الكشف المبكر عن سرطان الثدي وينقذ حياة الآلاف. من النساء حول العالم.

Advertisements

ستستمر بعض النساء في الفحص الذاتي للثدي أو يرغبن في تعلم هذه التقنية ، حيث أثبتت نجاحها في الحفاظ على حياة العديد من النساء ، حيث يجب أن تكون النساء على دراية بأي تغيرات في الثدي ، وقد يكون زيادة الوعي بسرطان الثدي قد ساهم في ذلك. إلى الانخفاض الملحوظ في معدل وفيات سرطان الثدي الملحوظ في بعض البلدان حول العالم ، لذلك يجب تشجيع النساء على طلب المشورة الطبية إذا اكتشفن أي تغيير في ثديهن قد يكون مؤشرا على الإصابة بسرطان الثدي ، حيث يجب على النساء فوق سن الأربعين القيام بذلك. الفحص الشعاعي للثدي مرة كل سنتين على الأقل وكذلك الفحص الذاتي والسريري على أساس سنوي.

نأمل من الله عز وجل أن يوفق جميع الطلاب والطالبات ونأمل منه أن تكون هذه المقالة قد أجابت على سؤالكم ان واجهكم اي سؤال استخدموا محرك بحث موقعناا. وفي نهاية المقالة على صحيفة ترانيم https://www.mslslat.info حول موضوعكم أسعدنا أن قمنا بتقديم لكم تفاصيل كاملة عن الموضوع حيث أننا نسعى جاهدين لأن تصل المعلومة لكم بشكل صحيح ومكتمل سعيًا منا في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت.

Advertisements