اي الحيوانات التالية له جلد بدون حراشف او قشور, سوف نتحدث اليوم عن هذا الموضوع المهم , وهو احد المواضيع التي يبحث عنها زوار ومتابعي صحيفة ترانيم احد اهم الصحف التي تقدم الفائدة على شبكة الانترنت , لذلك نسعى ومن خلالها الى تزويدكم بكل ما تحتاجونه , لذلك في البداية سوف نتكلم عن , اي الحيوانات التالية له جلد بدون حراشف او قشور, وكل ما ياتي في هذا السياق , تعد مملكة الحيوان من أكبر ممالك الكائنات الحية ، حيث تنقسم مملكة الحيوان إلى فقاريات ولافقاريات ، وتبلغ نسبة اللافقاريات للحيوانات 97٪ من إجمالي الحيوانات على الأرض ، بينما تبلغ نسبة الفقاريات 3٪ فقط حيث تمثل الفقاريات عددًا كبيرًا جدًا من الحيوانات الموجودة على الأرض ، وفي سياق دراسة مملكة الحيوان يأتي التساؤل حول أي الحيوانات لديها جلد بدون صفائح أو قشور ، ضمن منهج العلوم المقرر للفصل الدراسي الثاني.

اختار اي الحيوانات التالية له جلد بدون حراشف او قشور

  • الدلفين.
  • الحيات.
  • الضب.
  • السمك.

إن الإجابة على سؤال اي الحيوانات التالية له جلد بدون حراشف او قشور هو حيوان الدلفين.

Advertisements

حيث تتميز الدلافين بانقسام الثدييات داخل الفقاريات في مملكة الحيوان ، حيث تتكاثر بالولادة وتغذي صغارها من خلال الموجود في أجسامها ، وتتنوع الثدييات في غطاء الجسم المغطى حيث تغطي أجسام بعض الثدييات جلد مثل الدلافين ، بعضها مغطى بالصوف مثل الأغنام ، وبعض الثدييات تغطي شعر أجسامها كالحصان ، وتغطي أجسام بعض الثدييات مثل الإبل ، بينما تغطي الحيوانات أجسادها ، والجلد لها شقوق وتعتبر من الزواحف الحية. مملكة الحيوان ، بينما تشمل الأسماك تقسيم مملكة الحيوان. مملكة الحيوان جسدها مغطى بجلد به قشور.

يساعد غطاء الجسم في الحيوانات على حماية الأشياء وحمايتها بشكل عام ، وفي بعض الحيوانات يكون الجلد وسيلة للتنفس أو التوجيه أو لوظيفة أخرى ، لذا فإن الإجابة الصحيحة على سؤال أي الحيوانات التالية لها جلد بدون أغطية أو قشور هو دولفين.

Advertisements

,اخيرا وليس اخرا تلكمنا عن اي الحيوانات التالية له جلد بدون حراشف او قشور, وقدمنا كل المعلومات التي تتحدث في هذا السياق , نسعى دائما الى تقديم المحتوى الصحيح عبر صحيفة ترانيم , والتي نعتز ونفتخر بها وبطاقم العمل الذي يقدم كل جديد في هذا المجال و نشكركم على زيارة موقعنا الالكتروني ترانيم حيث نسعى جاهدين لأن تصل المعلومة لكم بشكل صحيح ومكتمل سعيًا منا في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت.

Advertisements