يسعدنا في موقع صحيفة ترانيم أن نقدم لكم تفاصيل اين يقع سد ياجوج وماجوج حيث نسعى لأن تصل المعلومة لكم بشكل صحيح ومكتمل سعيًا منا في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت , كما ذكرهم الله في القرآن الكريم ، لم يذكر لنا بالضبط مكان السد ، وهم من أكثر البشر الذين هم بالفعل على الأرض في مكان مجهول ، وسيخرج ياجوج ومأجوج. في نهاية الوقت للناس حيث أن خروجهم هو علامة على صعود الساعة. قال تعالى: (حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ*وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ)، 

عندما يخرجون ، سيعملون على فساد الأرض ويدمرونها بشكل كبير ، وسيصدقهم كثير من الناس ويتبعونهم ، حتى يحتمي منهم ربنا يسوع والمؤمنون الذين لم يؤمنوا بهم ، وبالتالي كل تشير النصوص الدينية إلى أن خروج يأجوج ومأجوج سيتزامن مع وجود نبي الله عيسى (عليه السلام) على الأرض ، ويقتلهم الله إذا غطوا أعناقهم حتى كلهم. يموت في نفس الوقت.

Advertisements

اين يقع سد ياجوج وماجوج

تشير النظريات من قبل علماء الأرض والموثقة بالصور والخرائط أن سد أو ردم يأجوج ومأجوج يقع:

  • بين قيرغيزستان وأوزبكستان.

أي أن السد يقع في منطفة الفاصلة للشعب القيرغيزي والأوزبكي في منطقة هي أقرب من شمال الصين .

Advertisements

وبحسب قصة يعقوج ومأجوج ، فقد كان في قديم الزمان رجلاً يُدعى القرنين ، وكان يتميز بصلاحه وتقواه لله سبحانه وتعالى ، ومضى يومًا على قوم ضعفاء في منطقة على الأرض ، فطلبوا من أهل القرنين أن يبنوا لهم سدًا منيعًا لحمايتهم من أذى يأجوج ومأجوج ، الذين اشتهروا سابقًا بإيذائهم وإفسادهم في الأرض ، وبالفعل حاجة المستضعفين. وحاجة المستضعفين وطلب منهم إحضار قطع من الحديد وبعض المواد الخام لبناء السد ، فكانوا هم الدم العظيم الذي لا يستطيع يأجوج ومأجوج كسره مهما طلبوا ، ولم يخرجوا منه. إلى يومنا هذا ولن يخرجوا حتى يأذنهم الله تعالى ، ويكون خروجهم علامة على يوم القيامة حيث ينشرون الهلاك والفساد في الأرض ويلحقون الأذى بضعف المسلمين ، إلا أن تكون محصنة ومأوى د بربنا يسوع والمؤمنين معه ، وقد يسمح الله للدمار أن ينزل على يأجوج ومأجوج ، حيث سيرمون ترهل أعناقهم حتى يموتوا جميعًا في نفس الوقت.

وفي نهاية المقالة حول اين يقع سد ياجوج وماجوج أسعدنا أن قمنا بتقديم لكم تفاصيل عن اين يقع سد ياجوج وماجوج حيث نسعى جاهدين لأن تصل المعلومة لكم بشكل صحيح ومكتمل سعيًا منا في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت.

Advertisements