حكم الابتداء بالنافلة اذا اقيمت الصلاة، يقام حكم بدء الصلاة ، وهو الدعاء الذي يليه الفرائض الخمس ، حيث فرض الله علينا خمس صلوات في النهار وهي صلاة الفجر ، صلاة الظهر ، صلاة العصر ، صلاة المغرب ، صلاة العشاء. في الحديث عن الله خير دليل على فضل الصلاة الساذجة حيث قال: قال الله تعالى: قال الله: مَنْ عَوْدِي فَكَلْتُهُ الْحَرْبُ ، وَمَا قَرَّبَ عَبَدِي؟ أنا شيء أحبه مما توقعته ، وما زال خادمي يقترب مني بالنافورات حتى أنا أحبه ، إذا كنت أحبه: كنت أسمعه أنه يسمع ، وبصره يراه ، ويده أنه مع الخفافيش ورجلها الذي يمشي معها ، وإذا طلب مني أن أعطيها ، وإذا طلبت منه مساعدته ، ولم أتردد في شيء أفعله مترددًا حيال نفسه ، والمؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءه “، ومن خلال مقالنا سنقرر ما إذا كنا سنبدأ بقيلولة إذا أقيمت الصلاة.

حكم الابتداء بالنافلة اذا اقيمت الصلاة؟

تنقسم الصلاة إلى ينابيع معينة ، وعمر هذه الصلاة مطلق ، أما السرة فهي المحددة لكل من الفرائض الخمس ، والسنة المطلقة مثل صلاة الليل التي تؤدى بعد صلاة. العشاء ، ويبدأ وقت هذه الصلاة بعد انتهاء المسلم من صلاة العشاء ، ويبقى الوقت متاحًا للمسلمين حتى الفجر الثاني ، وصلاة الصلاة “نصحني صديقي بثلاثة أيام من كل شهر ، وأنا أنام فقط على وتر ومسبحة النحر في السفر والتعمير “، قال بعد أن تبين لنا ما هي الصلاة في الظلام ، جواب سؤالنا هو حكم البدء بالنف ، إذا أقيمت الصلاة على النحو التالي:

Advertisements

حكم البدء بالسرة إذا أقيمت الصلاة؟
لا يجوز للمسلم أن يبدأ الصلاة وقت الصلاة.
اتفق عليه أئمة المذاهب الأربعة.
قال المرشد / النبي: “إذا صليت فلا صلاة إلا المكتوبة”.
فإذا أقيمت الصلاة فلا يجوز للنبي أن يصلي ، وهذا يؤكد أنه إذا أقيمت الصلاة وجب على المسلم أن يبدأ بواجباته.

Advertisements