السورة التي ورد أن من قرأها يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين هي سورة , يوم الجمعة من أفضل أيام الأسبوع ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” (خيرُ يومٍ طلعت عليه الشَّمسُ يومُ الجمعةِ، فيه خُلِق آدمُ، وفيه أُدخل الجنَّةَ، وفيه أُخرج منها، ولا تقومُ السَّاعةُ إلَّا في يومِ الجمعة) ، وقد أفرد الله تعالى صلاة الجمعة ، وهي من أفضل الصلوات.

 قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ)، وقد جعل الله سبحانه وتعالى المداومة على صلاة الجمعة سبب رئيسي في تكفير الذنوب والآثام دون الكبائر.

Advertisements

السورة التي ورد أن من قرأها يوم الجمعة أضاء له من النور مابين الجمعتين هي سورة

السورة التي قيل من قرأها يوم الجمعة أضاءت سورة الكهف ، فقال رسول الله: (من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين)، رواه الحاكم والبهيقي حديث حسن، وصححه الألباني.

فضل يوم الجمعة

يوم الجمعة من أفضل أيام الأسبوع ، عندما يقرأ المسلم السورة التي تنير فيها الجمعان ، وهي سورة الكهف ، وهي أفضل يوم تشرق فيه الشمس ، ومن فضائل يوم الجمعة: التالي:

Advertisements

يوم الجمعة بصلاة الجمعة وهي من خير الصلوات.
اختار الله عز وجل يوم الجمعة لاستحباب قراءة سورة الكهف فيه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن قرَأ سورةَ الكهفِ يومَ الجمُعةِ ، أضاء له منَ النورِ ما بين الجُمعتين).
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل يوم الجمعة: (ما مِنْ مسلِمٍ ​​يموتُ يومَ الجمعةِ ، أوْ ليلَةَ الجمعةِ ، إلَّا وقَاهُ اللهُ -تعالى- فتنةَ القبر).
يُكثر المسلم في يوم الجمعة من الصلاة على رسول الله ، فهي أكثر استحباباً في يوم الجمعة ، حيث قال عليه الصلاة والسلام: (إنّها من أفضلِ أيامِكم يوم الجمعةِ ، فأكثروا علَيَّ الصلاة فيه ، فإنّهم صلاتَكم معِ عليَّ).

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال ، وقد حددنا السورة التي نزلت عليه الكذب يوم الجمعة بين الجمعيتين سورة الكهف ، كما عرضنا فضل الجمعة ، وفضل أن صلوا على رسول الله.

Advertisements