كشفت مصادر رسمية بأن التصريحات الايرانية التي ادلى بها مؤخراً وزير المالية الايراني بشأن تجميد الإنتاج الى ارتفاع اسعار النفط عالمية وجاءت هذه التصريحات دعماً للجهود التي تقوم بها روسيا والمملكة العربية السعودية لمعالجة تخمة المعروض وارتفعت اسعار النفط الى اسعار لم نراها منذ عشرة اعوام.

وتحدد سعر التسوية لخام برنت على ارتفاع 2.32 دولار بما يعادل 7.2 بالمئة عند 34.50 دولار للبرميل في حين أغلق الخام الأمريكي مرتفعا 1.62 % أو 5.6 %عند 30.66 دولار للبرميل.

Advertisements

والتقى وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه مع نظرائه من فنزويلا والعراق وقطر في طهران لأكثر من ساعتين يوم الأربعاء، وقال إن “سقف” الإنتاج المقترح ينبغي أن يكون الخطوة الأولى لجلب الاستقرار إلى السوق.

لكن زنغنه لم يذكر في تصريحاته التي بثها موقع معلومات تابع لوزارة النفط الإيرانية إن كانت إيران ستجمد إنتاجها عند مستويات يناير/كانون الثاني تمشيا مع المقترح الذي يستلزم مشاركة كبار المنتجين مثل روسيا والسعودية.

Advertisements

وكان مسؤول إيراني قال قبل اجتماع الأربعاء إن بلاده ستواصل زيادة إنتاجها النفطي إلى مستويات ما قبل فرض العقوبات في 2012. وطهران عقبة رئيسية أمام أول اتفاق مشترك للمنتجين من داخل أوبك وخارجها في 15 عاما بعد أن تعهدت باستعادة حصتها السوقية التي فقدتها من جراء العقوبات.

ورغم ذلك، ساعدت تصريحات زنغنه في إيقاد شرارة موجة صعود قوية.

Advertisements