وضع مخل فتاة جامعة طنطا؛ نشر مقطع المصور مشكلة فستان بنت كلية طنطا ، في موقف ليس سيئا للغاية عبر منصات التواصل الاجتماعي ، خلال الساعات الماضية ، وبعد أكثر من عام تم إغلاق الأعمال في القضية رقم 7403 2021 مشرف منطقة طنطا بخصوص شابة ترتدي زيا بكلية طنطا حبيبة طارق الملتحق بالسنة الثانية بكلية العلوم والتي تعرض مراقبو الكلية للتنمر والتمييز الإسلامي والتحرش بعد خروجهم من الكلية. امتحان.

بنت جامعة طنطا
وأكدت النيابة العامة في التحقيقات أن الشكوى المعروفة من الشابة بجامعة طنطا تتضمن شكواها بالتحقيق ولا ترقى لرتبة الدرجات ، ولم نجد أي دعم لها بالوثائق إلا الشكوى. كانت بسيطة وكانت المستندات تفتقر إلى أدلة نقدية ملموسة لدعم ادعاء الطالبة المشتكية ، وسمحت السلطات العامة للطالبة بإثبات بثها ، لكنك لم تفعل.

Advertisements

كما ذكرت الجهات الأمنية في المذكرة أن المشهورة يارا نصر إسماعيل ، 19 سنة ، الطالبة بجامعة الآداب جامعة الفيوم ، أكدت أنه عندما رافقت المشكلة “البنت البنت” بعد انتهاء الامتحانات ، قامت حصلوا على بطاقتهم الشخصية وأن سؤال المشرفين لا يحمل أي إهانة أو أهلية. وكان ذلك في إطار تحقيقات هويتها بسبب تغيير صورتها بين الهوية “بالحجاب” والواقع من دون الحجاب ، وأن ما حسمته المشكلة كان غير صحيح.

فضيحة بنت جامعة طنطا في موقف مشين
وأنها كانت برفقة المرأة المقتولة منذ انتهاء الامتحان حتى خروجها من الجامعة ، وما ذكرته من تعرضها للتنمر والتمييز الإسلامي والاعتداء لم يؤكده المشرفون. في تحقيقات إدارة الأجهزة الأمنية بطنطا ، هوية الطالبة ، الفتاة بالزي الرسمي ، كلية طنطا ، دون أي نية أو كفاءة أو التنمر عليها. لم تتعرض لسوء المعاملة أو التنمر الديني ، مع انتشار الطالبة ، ولا يوجد دليل ضد القضاء من موظفي الجامعة.

Advertisements

فيديو بنات جامعة طنطا
وقررت الجهات الأمنية استبعاد الاشتباه بالمشكلة التي أثيرت في الأوراق ، والثبات في تسجيل الأوراق في دفتر المعاناة الإدارية ، وبراءة الشكوى ، وادعاء الطالب بأمور وأحداث غير صحيحة ، وأن الشكوى. كانت فارغة ولم ترتفع لمرتبة الدرجات وكانت بسيطة وقليلة.

أكد الدكتور وليد العشري المتحدث الإعلامي الرسمي لكلية طنطا ، أن الأستاذ محمود زكي رئيس كلية طنطا أحال شكوى المراقبين بجامعة الآداب إلى التحقيقات التي تجريها النيابة العامة ، بعد أن تبين أن لم يكونوا سيئين في حادثة التنمر على الطالبة حبيبة طارق ، التي اشتهرت في وسائل الإعلام بأنها سيدة الفستان ، وأوضح أن المشرفين قدموا شكوى حكومية إلى رئيس الجامعة ، للتحقيق في الواقعة بعد ذلك. تعرضوا للإهانات والسب والتشهير ، وأنهم التزموا عدم التحدث طوال فترة التحقيق مع الجهات الأمنية.

Advertisements

هنا ينتهي مقالنا اليوم والذي كان بعنوان وضع العتلة على فتاة في جامعة طنطا ، وقد ذكرنا فيه كل المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع من جميع الجوانب. موقع ترانيم الاخباري يتمنى لكم التوفيق والنجاح في كل شيء.

Advertisements