هل مسلسل اهو دا اللي صار قصة حقيقية، كان المسلسل عبارة عن مسلسل من ثلاثين حلقة تدور أحداث المسلسل فيه بين عامي 1918 و 2018 ، حيث تطورت أدوار الشخصيات خلال الفترة الزمنية بالتزامن مع تطور المجتمع ، بحيث يزداد التركيز في المسلسل على عدد من نقاط مهمة في حياة المجتمع المصري في ذلك الوقت ، حيث كانت غالبية أحداث مسلسل أهو دا الذي أصبح في مدينة الإسكندرية ، وهو ما يناقض عددًا من الأحداث التاريخية المهمة أبرزها ثورة 1919 ، أيضًا مع ظهور شخصيات تاريخية مهمة في تاريخ مصر ، أبرزها الفنان سيد درويش ، بالإضافة إلى الفنانة أم كلثوم الملقب بكوكبة الشرق ، والشاعر بيرم تونسي ، حيث يسلط المسلسل الضوء على أهمية قصور الإسكندرية التاريخية ، هل المسلسل قصة حقيقية.

مسلسل اهو دا اللي صار قصة حقيقية

المسلسل قصة حقيقية من تأليف عبد الحميد كمال وإخراج المخرج السوري الراحل حاتم علي ، وتدور أحداث المسلسل داخل أحد قصور الإسكندرية التاريخية ، حيث يحكي قصة عائلة يوسف نوار باشا الملقب بالطبقة الأرستقراطية ، ولكن كانت سلسلة منحازة للناس وفكرة التحرير. لقد أخذ العنوان حرفياً من الأغنية الخالدة لفنان الشعب سيد درويش الذي استطاع أن يلخص حالة مصر في ذلك الوقت وتحديداً عندما قال كيف تلومني يا سيدي وخير بلادنا هو بين أيدينا؟ ” منذ أن كانت أحداث المسلسل في بداية عام 1918 ، استخدم المؤلف هذا لإشراك السيد درويش في العمل ، حيث يقف مع عدد من الشباب الراغبين في التجديد والمغامرة في أحد المشاهد منهم علي بحر. بديع البساتين ، شيلز ، وفرح ، الذي كان له عمل مسرحي في عش بجوار القصر ، حيث يتوسط مع مدير المسرح لتبني مسرحية.

التاريخ تاريخان ، تاريخ كتبته السلطة الحاكمة وآخرون حاولوا تزويره فيما بعد ، كما فعل المليونير كاربت ، الحفيد الذي حاول جاهدًا شراء القصر من أجل تجميل تاريخ جده بديع بعد أن بدا وكأنه انتهازي. ونفعي ، الذي يشير إلى رفاقه في مشهد ، بينما التاريخ الآخر هو التاريخ الحقيقي الذي كتبه عامة الصادقيس دون أن يكون له هدف ربح أو فائدة أو فائدة أو فائدة ، كما في سوريا كتاب “حوادث دمشق اليومية” بقلم بديري الحلاق ، وفي “هل هذا ما حدث” الكتاب التاريخي الخطير الذي ألفه جوني منصور ، ويؤرخ فيه أهل الإسكندرية بصدق ، بحيث أصبح المسلسل قصة حقيقية.

Advertisements