من هو ادم توبراك ويكيبيديا

من هو ادم توبراك ويكيبيديا

من هو ادم توبراك ويكيبيديا؛ في ظل الهجوم الذي وقع بالقرب من منطقة تقسيم وسط العاصمة اسطنبول ، اكتسب شارع “الاستقلال” ، الذي جرت فيه العملية ، شهرة أكبر تجاوزت شهرته في السابق. كيف اكتسب هذا الشارع رمزيته وما هي أهميته؟ ولماذا يسمى “الاستقلال”؟ يعتبر طريق “الاستقلال” ، الذي اغتيل فيه 6 أشخاص على الأقل ، وأصيب 81 شخصًا بسبب الانفجار الذي وقع أمس ، من أبرز شوارع العاصمة اسطنبول ، حيث توجد مجموعة كبيرة من المباني الأثرية ، ومحلات الملابس. وتقع صالات العرض والمكتبات والمسارح. والملاهي الليلية حيث يخترقها “ترامواي” قديم أنشئ منذ العهد “العثماني” ، إضافة إلى المجموعات الدبلوماسية الأوروبية ومنها القنصلية الإيطالية.

امتنع كاتب تركي يدعى أوميت دوغان عن التحدث لمصادر إعلامية عن تاريخ “شارع الاستقلال” بسبب الحظر المؤقت الذي فرضته السلطات التركية على الحديث عن الانفجار ، الذي تتهم أنقرة مقاتلين مرتبطين بـ “حزب العمال الكردستاني” بالوقوف وراءه ، رغم أن “كردستان” نفت ذلك رسمياً بعد أن وجهت القضية وزير الداخلية التركي سليمان صويلو.

Advertisements

يعتبر طريق “الاستقلال” وجهة سياحية شهيرة لزوار اسطنبول ، حيث يزوره مجموعة كبيرة من الآلاف من مختلف دول العالم. في عام 1923 ، تم تغيير اسم هذا الشارع إلى “الاستقلال” لإحياء المعلومات عما تسميه أنقرة حرب “الاستقلال” العادية.

كما يعد طريق الاستقلال مكانًا شهيرًا لإحياء ذكرى العديد من المناسبات مثل رأس السنة الجديدة والاحتجاجات المناهضة للحكومة ، بالإضافة إلى مشاهدة معارض الأدب والحرف اليدوية الأخرى ، بالإضافة إلى أنشطة للأطفال والنساء تقام بشكل دوري. وشهدت هجمات تفجيرية بين عامي 2015 و 2016 ، عندما أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن تلك الهجمات التي أسفرت حينها عن اغتيال نحو 500 شخص وجرح أكثر من ألفي شخص.

Advertisements

بالإضافة إلى الماضي ، فإن “شارع الاستقلال” الذي يشهد عملية لأول مرة منذ عام 2016 ، يتضمن نصب تذكارية للدولة التركية وعيد “التحرير والنصر”. يعود تاريخ وجودها إلى عام 1875 ، ويسافر “الترام” ، الذي ينقل بشكل دوري 2500 شخص ، من طريق “الاستقلال” الواقع في الجزء الأوروبي من العاصمة اسطنبول ، عبر النفق القديم في مكان غلطة ، على طول الطريق. إلى برج جالاتا القديم. وكانت سلطات الشرطة قد أغلقت معظم الشوارع المؤدية إلى هذا الطريق منذ يوم أمس ، فيما انتشرت السلطات الأمنية خوفا من وقوع هجمات كبيرة.

اترك تعليقاً