انقذوا المعنفه ابتهاج، ضجة على الكثير من الصفحات الاجتماعية بعد أن تعرضت الطفلة ابتهاج للعنف الشديد من قبل والدها وهذا ما اثار الجدل والانتقادات الكبيرة التي تعرض لها والدها ازاء هذا العمل الغير اخلاقي والذي لا يعبر عن المنطقة في التعامل في هذه المواقف بشكل عامل كما انه تصدرت قصة المعنفة ابتهاج على الكثير من الصحف الاجتماعية بشكل متواصل من اجل التعرف على تفاصيل هذه القضية وكذلك من هي المعنفه ابتهاج التي تعرضت للعنف الشديد يبحث عدد من رواد مواقع التواصل عن تفاصيل هاشتاق انقذوا المعنفه ابتهاج التفاصيل.

من هي المعنفه ابتهاج

طفلة تبلغ من العمر 15 عاماً تعرضت للعنف الشديد من قبل والدها وقد تم اجبارها الى الرحيل من المنزل وتم ايداعها في دار الرعاية كما أنه هناك الكثير من الاطفال الذين تعرضوا للعنف الشديد والضرب المبرح الغير اخلاقي في الكثير من القصص التي انتشرت على السوشيال ميديا بشكل عام يمكننا ان نقول ان المعنفه ابتهاج تبلغ من العمر 15 عاماً.

Advertisements

قصة المعنفه ابتهاج

تعتبر قصة المعنفه ابتهاج من القصص الي تصدرت صفحات السوشيال ميديا وحملت معها انتقادات كببيرة نظراً لما تعرضت له هذه الطفلة، وتضمنت هذه القصة التعنيف من قبل والدها وتم نقل هذه الطفلة إلى دار الرعاية نظراً لعدم تأمينها عند والدها الذي انهال عليها بالضرب المبرح.

هاشتاق انقذوا المعنفه ابتهاج

دشن عدد كبير من نُشطاء رواد التواصل الاجتماعي في المملكة هاشتاق وسم انقذوا المعنفه ابتهاج التي تعرضت للعنف الشديد والظلم من قبل والدها، وتواصل عدد من رواد التواصل في تقديم البلاغات إلى الأمن العام من أجل العمل على إنقاذ المعنفه ابتهاج من العنف، خصوصًا أنّ المملكة تعمل على ضبط قوانين العنف الأسري الذي يُمكن التعرض له.

Advertisements